أخبار العالم

الروبل الروسي لقمة 5 أشهر مقابل الدولار

[ad_1]

ارتفع الروبل الروسي ليقترب من أعلى مستوى في 5 أشهر مقابل الدولار، يوم الاثنين، مدعوماً بتوقعات زيادة مبيعات المصدرين من العملات الأجنبية وارتفاع أسعار الفائدة وتحسن أسعار النفط.

وبحلول الساعة 07:52 بتوقيت غرينتش، ارتفع الروبل 1.5 في المائة إلى 88.62 مقابل الدولار، وكان قد وصل في وقت سابق إلى 88.54 روبل للدولار، وهو أقوى مستوى له منذ الرابع من يوليو (تموز) الماضي. كما ارتفع بنسبة 1.1 في المائة ليتداول عند 96.74 روبل مقابل اليورو، وارتفع بنسبة 1.1 في المائة إلى 12.33 روبل مقابل اليوان.

وسجل الروبل نمواً أسبوعياً لمدة ستة أسابيع متتالية مقابل الدولار، وتحسن من مستوى يتجاوز 100 روبل للدولار منذ صدور مرسوم رئاسي يلزم بعض المصدرين بتحويل جزء كبير من إيرادات العملات الأجنبية الشهر الماضي.

وقال بوغدان زفاريتش، كبير المحللين في «بانكي» الروسي، إن نمو الروبل هذا الأسبوع سيجري تسهيله من خلال مدفوعات الضرائب القادمة في نهاية الشهر، والتي عادةً ما تشهد تحويل المصدرين إيرادات العملات الأجنبية إلى روبل للوفاء بالالتزامات المحلية.

وقال زفاريتش: «خلال الأسبوع، سيحاول الروبل مواصلة موجة الانتعاش، ونتيجة لذلك قد يتحرك زوج الدولار مقابل الروبل إلى منتصف نطاق 85 إلى 90».

كما أدى رفع بنك روسيا أسعار الفائدة إلى 15 في المائة في أواخر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي إلى دعم العملة أيضاً. وأشار البنك إلى أنه قد تكون هناك حاجة إلى زيادة أخرى قبل أن يتمكن من البدء في خفض تكلفة الاقتراض، لكنّ المحللين يتفقون على نطاق واسع على أن دورة رفع أسعار الفائدة تقترب من الاكتمال.

وقال أليكسي أنتونوف من «ألور بروكر»: «عاجلاً وليس آجلاً، سيتعين على الهيئة التنظيمية تخفيف ضوابط السياسة النقدية، وسيؤدي النمو المستمر للمعروض النقدي إلى الضغط على الروبل».

وارتفع خام برنت، وهو المعيار العالمي للصادرات الروسية الرئيسية، مع بداية الأسبوع بنسبة 0.7 في المائة إلى 81.15 دولار للبرميل. وكانت مؤشرات الأسهم الروسية متباينة، حيث ارتفع مؤشر «آر تي إس» المقوم بالدولار بنسبة 1.4 في المائة إلى 1137.3 نقطة. وانخفض مؤشر «مويكس» الروسي القائم على الروبل 0.2 في المائة إلى 3199.3 نقطة.

ومن جهة أخرى، قالت شركة «غازبروم» الروسية إنها ستشحن 40.6 مليون متر مكعب من الغاز إلى أوروبا عبر أوكرانيا يوم الاثنين، وهي كمية تتماشى مع مستويات الأيام الأخيرة.

وفي غضون ذلك، أظهرت بيانات يوم الاثنين أن روسيا تظل أكبر موردي النفط إلى الصين في أكتوبر على الرغم من ارتفاع أسعار النفط الخام الروسي مع مواصلة السعودية خفض الإمدادات.

وورد في بيانات صادرة عن الإدارة العامة للجمارك في الصين أن إجمالي واردات الصين من روسيا، بما في ذلك الإمدادات عبر خطوط الأنابيب وشحنات بحرية، بلغ 8.54 مليون طن متري أو 2.01 مليون برميل يومياً في الشهر الماضي. لكن الشحنات الروسية واصلت الاتجاه الهابط المسجل في الشهر السابق، إذ تراجعت 5.6 في المائة مقارنةً بمستوى سبتمبر (أيلول) عند 2.13 مليون برميل يومياً.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى