أخبار العالم

الرعب والجوع يلاحقان سكان غزة



قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم الأحد، إن الرعب والجوع يلاحقان سكان غزة، محذراً من أن أي هجوم آخر سيجعل الأمور أسوأ للمدنيين والرهائن ولجميع شعوب المنطقة.

وقال في منشور على منصة «إكس»، إن الوقت قد حان أكثر من أي وقت مضى لوقف فوري لإطلاق النار، لأسباب إنسانية والإفراج الفوري عن جميع الرهائن، وفقاً لـ«وكالة أنباء العالم العربي».

كان غوتيريش قد دعا أمس من أمام معبر رفح إلى ضرورة التزام إسرائيل بالقانون الإنساني، والتوصل لوقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة.

وقال، في مؤتمر صحافي عقده أمام المعبر بين مصر وقطاع غزة، إن المساعدات الإنسانية ما زالت عالقة حتى اللحظة. وأكد دعم الأمم المتحدة لسكان القطاع، وقال موجهاً خطابه للفلسطينيين: «لستم وحدكم».

وأضاف غوتيريش: «يجب إدخال المساعدات الإنسانية إلى داخل قطاع غزة، وألا نستسلم من أجل مساعدة الشعب الفلسطيني»، معتبراً أن الفلسطينيين في غزة يعيشون «كابوساً لا ينتهي».

كما أكد غوتيريش، في مؤتمر صحافي عقده في مطار العريش بشمال سيناء، أنه لا يمكن توزيع المساعدات في غزة بشكل جيد وعادل من دون وقف إطلاق النار؛ مشيراً إلى أن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) هي «العمود الفقري» لتوفير المساعدات في غزة.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى