أخبار العالم

الرئيس الجديد خافيير ميلي يطرح خطة ضخمة لتحرير وخصخصة الاقتصاد



أعلن الرئيس الأرجنتيني الليبرالي المتشدّد خافيير ميلي الأربعاء أنه سيصدر مرسوما رئاسيا لتحرير الاقتصاد الوطني المتعثر. وتشمل خطة ميلي تعديل أو إلغاء أكثر من 300 من القيود واللوائح والضوابط المعمول بها حاليا، بما في ذلك تلك المتعلقة بالإيجارات وقوانين العمل.

نشرت في:

2 دقائق

بعد أسابيع قليلة من تنصيبه، أعلن الرئيس الأرجنتيني الليبرالي المتشدد خافيير ميلي الأربعاء أنه سيصدر مرسوما رئاسيا لتحرير الاقتصاد الوطني المتعثر.

وقال ميلي في خطاب بثه التلفزيون إن “الهدف هو بدء المسار نحو إعادة إعمار البلاد، وإعادة الحرية والاستقلالية للأفراد، والبدء في نزع سلاح الكم الهائل من اللوائح التي عرقلت وأعاقت ومنعت النمو الاقتصادي في بلدنا”.

وأوضح الرئيس الذي انتُخب في تشرين الثاني/نوفمبر أنه من بين الإجراءات التي سيشتمل عليها المرسوم إلغاء قانون الإيجارات “لكي يبدأ سوق العقارات في العمل بسلاسة من جديد وحتى لا يكون الإيجار معضلة”.

وأضاف أنه سيتم أيضا إلغاء القوانين التي تمنع خصخصة الشركات العامة، مشيرا إلى أن هذه الشركات سيتم تحويلها بأسرها إلى شركات محدودة المسؤولية تمهيدا لخصخصتها.

كما أعلن ميلي عزمه على “تحديث قانون العمل لتسهيل عملية خلق فرص عمل حقيقية”، وتعديل قانون الشركات حتى تتمكن أندية كرة القدم من التحول إلى شركات محدودة المسؤولية.

كما يشتمل المرسوم على تعديل وإلغاء سلسلة طويلة من القيود التنظيمية الأخرى في قطاعات شتى تتراوح من السياحة والإنترنت عبر الأقمار الصناعية والصيدلة والزراعة والتجارة الدولية.

ولدخول المرسوم حيز التنفيذ يجب نشره في الجريدة الرسمية، ثم تتولى لجنة مشتركة بين مجلسي النواب والشيوخ درسه لتبيان ما إذا كان ينبغي إبطاله أم لا.

وأوضح المحامي الدستوري إميليانو فيتالياني لوكالة الأنباء الفرنسية أنه لن يتم إبطال هذا المرسوم إلا إذا رفضه مجلس الشيوخ ومجلس النواب.

فرانس24 / أ ف ب



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى