أخبار العالم

الرئيس الأوكراني يحث الغرب على الالتفاف حول إسرائيل خلال زيارته مقر الناتو



دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الأربعاء خلال أول زيارة له لمقر الناتو منذ بدء الحرب في بلاده، الدول الغربية إلى الالتفاف حول شعب إسرائيل لإظهار أن الإسرائيليين ليسوا “وحدهم”. وكان زيلينسكي أعرب الثلاثاء عن خشيته من أن تؤدي المعارك في غزة بين إسرائيل وحماس إلى “صرف أنظار” المجتمع الدولي عن الغزو الروسي، متهما موسكو بتوفير دعم للحركة الفلسطينية.

نشرت في:

2 دقائق

يجري الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الأربعاء أول زيارة له إلى مقر حلف شمال الأطلسي في بروكسل منذ بدء الغزو الروسي لبلاده في 24 فبراير/شباط 2022، وفق ما أعلن الناتو.

في السياق، قال متحدث باسم الحلف على منصات التواصل إن زيلينسكي سيعقد مؤتمرا صحافيا مع الأمين العام العام للناتو ينس ستولتنبرغ قبل اجتماع لوزراء الدفاع بدول الحلف.

وخلال زيارته مقر الناتو في بروكسل، حثّ زيلينسكي الغرب على الالتفاف حول شعب إسرائيل كما فعل مع بلاده بعد الغزو الروسي وأن يظهر للإسرائيليين أنهم ليسوا “وحدهم”. وقال: “أوصي القادة بالذهاب إلى إسرائيل وأعتقد أن يدعموا الناس، فقط الناس ولا أتحدث عن أي مؤسسات، فقط لدعم الأشخاص الذين تعرضوا لهجمات إرهابية”.

 

وكان الرئيس الأوكراني أعرب الثلاثاء عن خشيته من أن تؤدي الحرب الدائرة في قطاع غزة بين إسرائيل وحركة حماس إلى “صرف أنظار” المجتمع الدولي عن الغزو الروسي لبلاده، متهما موسكو بتوفير دعم للحركة الفلسطينية.

وقال زيلينسكي لقناة فرانس 2 الفرنسية: “يُخشى بأن يتم صرف أنظار الاهتمام الدولي عن أوكرانيا، وستكون لذلك تداعيات”، معتبرا أن ما تعانيه أوكرانيا وإسرائيل “مختلف، لكنه هائل في الحالتين”. وأضاف: “نحن واثقون من أن روسيا توفر دعما، بطريقة أو بأخرى، للعمليات التي تقوم بها حماس.. روسيا تبحث عن القيام بعمليات لزعزعة الاستقرار في كل أنحاء العالم”.

واتجه زيلينسكي الثلاثاء إلى بوخارست لإجراء محادثات مع نظيره الروماني كلاوس يوهانيس بعد سلسلة من الضربات الروسية على مرافئ أوكرانية على نهر الدانوب قرب الحدود الرومانية. وقال على منصات التواصل: “وصلت إلى بوخارست في رومانيا لمحادثات مع كلاوس يوهانيس ولتعزيز العلاقات الجيدة بين دول الجوار”، شاكرا رومانيا على دعم كييف في مواجهة موسكو. وأشار إلى أنهما سيناقشان “المزيد من التعاون الأمني”.

فرانس24/ أ ف ب



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى