أخبار العالم

الدفاع سلاح فرنسا الأهم في «اليورو»



ستعوّل فرنسا على أنطوان غريزمان لإحراز الأهداف في بطولة أوروبا 2024 لكرة القدم التي تستضيفها ألمانيا، لكن مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني يقول إن فرص نجاح الفريق في البطولة ستعتمد على مدى قوة خط الدفاع.

وتوّجت فرنسا بلقب البطولة في نسختي 1984 و2000 وأخفقت في إحراز اللقب الثالث في عام 2016 عندما خسرت المباراة النهائية أمام البرتغال 1 – صفر بعد خوض وقت إضافي، وهي الخسارة التي يقول غريزمان إنها سببت ألماً «كبيراً» له.

وقال غريزمان في مؤتمر صحافي الليلة الماضية «كنا قريبين جداً».

وأضاف تعليقاً على خسارة الفريق بركلات الترجيح أمام سويسرا في دور الـ16 في نسخة 2020: «حدث الأمر ذاته في بطولة أوروبا الأخيرة بركلات الترجيح».

وأردف قائلاً: «لدي الكثير من الرغبة والكثير من الطموح. لكن سيتعين علينا إثبات ذلك على أرض الملعب. بالنسبة لي سيكون العامل الأساسي حتى لو كان الأمر مملاً جداً هو الدفاع وصلابة الفريق وقوته خلال الالتحامات وكونه جيداً جداً في الناحية الدفاعية».

ولم تكن لدى اللاعب (33 عاماً) أي مخاوف بشأن زميله في الفريق كيليان مبابي الذي رحل عن باريس سان جيرمان في نهاية الموسم، وأشارت تقارير إلى احتمال انضمامه إلى ريال مدريد الإسباني.

وقال غريزمان «أعتقد أن (مبابي) يعرف كيف يضع الأمور في نصابها… حتى لو كان الأمر صعباً، فلنقلل الحديث عنه ونركز فقط على المنتخب الفرنسي. نعرفه كلاعب ومدى أهميته بالنسبة لنا. علينا كزملاء في الفريق وعلى وسائل الإعلام الفرنسية وعلى المشجعين الفرنسيين وضعه في أفضل حالة ممكنة».

وأعرب غريزمان عن رغبته في تمثيل فرنسا في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي تستضيفها باريس خلال أقل من شهرين، لكن ناديه لا يرغب في السماح له بذلك.

وأضاف اللاعب: «سيتحدد الأمر في اللحظات الأخيرة، لكن لا يوجد شيء آخر يمكنني فعله… هل سيعرّض هذا مستقبلي في أتلتيكو للخطر؟ بالتأكيد لا».

وتلعب فرنسا في مجموعة تضم بولندا وهولندا والنمسا في بطولة أوروبا التي تنطلق يوم 14 يونيو (حزيران).

وسيخوض المنتخب الفرنسي مباراتين وديتين أمام لوكسمبورغ في الخامس من يونيو، وكندا في التاسع من الشهر ذاته.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى