أخبار العالم

الدفاعات الجوية تتصدى لهجمات صاروخية إسرائيلية على دمشق

[ad_1]

قال الجيش السوري إن دفاعاته الجوية أسقطت صواريخ إسرائيلية أطلقت على محيط العاصمة دمشق من هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل مساء الأحد. وأضاف الجيش في بيان أن صواريخ أخرى لم تعترضها أنظمته تسببت في بعض الأضرار.

نشرت في:

2 دقائق

نفذت إسرائيل ليل الأحد ضربات استهدفت مواقع في محيط العاصمة السورية دمشق، من دون أن توقع ضحايا، بحسب ما ذكرت وكالة “سانا” الرسمية للأنباء.

ونقلت الوكالة السورية عن مصدر عسكري قوله إنه “حوالي الساعة 23:05 من مساء اليوم (21:05 ت غ) نفذ العدو الإسرائيلي عدوانا جويا من اتجاه الجولان السوري المحتل”.

وأضاف أن القصف استهدف “بعض النقاط في محيط دمشق، وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت بعضها، واقتصرت الخسائر على الماديات”.

وأفاد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية في محيط دمشق بأنه سمع دوي انفجارات لفترة كانت أطول بقليل من سابقاتها.

من جهته، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن القصف الإسرائيلي “استهدف مواقع لحزب الله اللبناني” في منطقتي السيدة زينب ومطار دمشق الدولي في محيط العاصمة السورية، مشيرا إلى أن القصف “كان على ثلاث جولات”.

ولحزب الله اللبناني ومجموعات مقاتلة موالية لطهران مقار ومستودعات أسلحة فيهما، بحسب المرصد.

ومنذ بدء النزاع عام 2011 شنت إسرائيل مئات الضربات الجوية في سوريا طالت أهدافا للجيش السوري، وأخرى لمجموعات موالية لطهران بينها حزب الله اللبناني.

وصعدت إسرائيل وتيرة استهدافها الأراضي السورية منذ شنت حركة حماس في 7 تشرين الأول/أكتوبر هجوما غير مسبوق على إسرائيل.

ونادرا ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكنها تكرر تصديها لما تصفه بمحاولات طهران الداعمة لدمشق ترسيخ وجودها العسكري في هذا البلد.

كان مطار دمشق الدولي قد خرج عن الخدمة قبل أكثر من شهر جراء تعرضه لقصف إسرائيلي، وفق المرصد.

فرانس24/ أ ف ب

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى