أخبار العالم

“الدبابات الطائرة” الحوثية تستعد للحرب مع أمريكا


وتمتلك حركة أنصار الله (الحوثيين) دبابات T-80PV مزودة بمحرك توربيني ينتج قوة 1100 حصان.

وتشارك الدبابات السوفيتية الصنع، والتي تسمى “الدبابات الطائرة”، في مناورات مختلفة، بما في ذلك تلك التي تهدف إلى التدريب على مواجهة عملية برية أمريكية وبريطانية محتملة ضد اليمن.

تم توريد دبابات T-80 إلى اليمن بعد إصلاحها في بيلاروسيا. وهناك 66 دبابة تم تسليمها للجيش اليمني عام 2011. ودخلت الدبابات الخدمة في اللواء الجمهوري الثالث بالحرس الوطني. وقد استخدمت هذه الدبابات بشكل نشط في اليمن، ومن المعروف أنها تمكنت من تدمير الدبابة الأمريكية M60A1.

وهناك افتراضات بأن كل هذه الدبابات فقدت في المعارك أو خرجت من الخدمة لأسباب فنية. لكن تبين فيما بعد أن الحوثيين تمكنوا من إبقاء بعضها في حالة جاهزية فنية.

جدير بالذكر أن حركة أنصار الله معروفة بقدرتها على تطوير نماذج مختلفة من المعدات العسكرية، بدءاً بالصواريخ الباليستية وانتهاءً بالطائرات بدون طيار المصنوعة من أغصان الأشجار.

بالمناسبة، يتم استخدام نماذج مختلفة من الدبابات “الطائرة” ذات المحرك التوربيني T-80 بنجاح في العمليات العسكرية الخاصة، ويتم تطويرها باستمرار، سواء في الشركات المصنعة لها أو في مختبرات الصيانة. وكشفت وزارة الدفاع الروسية مؤخرا عن دبابة T-80O، التي حصلت على أجهزة حماية إضافية.

أول طائرة كهربائية تعمل بالهيدروجين السائل

الكشف عن أول طائرة كهربائية في العالم تعمل بالهيدروجين السائل

كشفت شركة Sirius، وهي شركة سويسرية ناشئة تضم أكثر من 100 مهندس، عن أول طائرة كهربائية في العالم تعمل بالهيدروجين السائل.

وقال المتحدث باسم الشركة إن طائرتها يمكنها الإقلاع والهبوط عموديا. كل هذا يمكن الطائرة من التحليق لمسافات بعيدة.

وأوضح أن طائرة سيريوس جيت تستخدم 20 عنصرا دوارا يبلغ قطرها 30 سنتيمترا ونظام خاص للدفع الموجه، ما يعني أنها تستطيع الإقلاع والهبوط عموديا ولا تحتاج إلى مدرج للدوران. ويمكنها أيضًا أن تتسارع في الهواء إلى 520 كم/ساعة.

هناك خاصية مهمة تميز طائرة سيريوس جيت عن غيرها من الطائرات الكهربائية، وهي مدى التشغيل الطويل الذي يبلغ 1850 كيلومترا، ولكن يمكن تحقيق ذلك بشرط أن تحمل الطائرة 3 ركاب فقط. أما نسخة الألفية التي تحمل 5 ركاب، فتتطلب استبدال بعض خزانات الهيدروجين بمقعدين إضافيين، مما سيخفض نطاق التشغيل إلى 1045 كيلومترا، وهو ما يتجاوز أيضا قدرات الطائرات الكهربائية الأخرى.

ويمكن تحقيق نطاق العمل هذا بفضل استخدام خزانات الهيدروجين السائل ذات الضغط العالي ودرجة الحرارة البالغة 253 درجة مئوية تحت الصفر.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى