أخبار العالم

«الخماسي الشاب»… هل يخفف من حدة قرار تقليص قوائم الفرق السعودية؟


كشفت مصادر خاصة لـ«الشرق الأوسط»، عن أن قرار تقليص عدد قوائم الفرق في الدوري السعودي إلى 25 لاعباً، عوضاً عن 30 لاعباً في السابق، وجد رفضاً من قبل ناديي الهلال والنصر، فيما أيده 16 نادياً.

وفي وقت سابق جرى رفع عدد قائمة اللاعبين المحترفين الأجانب من 8 إلى 10 في الموسم الجديد مقابل 15 لاعباً سعودياً ليصبح الإجمالي لكل فريق 25 لاعباً، ما يعني أن كثيراً من الأندية سيكون مضطراً للتخلي عن مزيد من الأسماء المحلية في صفوفها خاصة بعد تقليص القائمة.

قرار الاتحاد السعودي لكرة القدم جاء بعد مقترح تقدم به الكرواتي سلافين بيليتش مدرب فريق الفتح في اجتماع سابق ضم المديرين الفنيين للأندية، وهو المقترح الذي يرى بيليتش من خلاله أنه يخدم اللاعب السعودي وسيجد فرصته في المشاركة بدلاً من أن يظل حبيساً لمقاعد البدلاء.

كثير من الأسماء الحاضرة في صفوف الفرق الكبيرة سيجد نفسه مضطراً للمغادرة بعد تطبيق هذا القرار بتقليص قائمة الفرق إلى 25 لاعباً.

وكان الهلال تقدم بطلب تأجيل المقترح لمدة عام واحد، وذلك لارتباطه مع بعض الأسماء بعقود إضافية، كما أن الموسم المقبل سيشهد مشاركة الهلال في بطولة كأس العالم للأندية الموسعة التي ستقام صيف 2025 في أميركا، وسيكون موعد إقامتها نهاية الموسم، إذ يرى الهلاليون حاجتهم لكثير من الأسماء نظير الاستحقاق الدولي الكبير.

وحظي طلب الهلال بتأييد من الغريم التقليدي النصر الذي يرى هو الآخر حاجته لاستمرار القائمة كما هي دون أي تقليص مع تعدد المنافسات وزيادة عدد المباريات.

ووفقاً للقرار الجديد، فإنه سيتم السماح للأندية بتسجيل خمسة لاعبين بوصفهم عدداً إضافياً في قائمة الشباب من مواليد 2005، أي اللاعبين البالغين 19 عاماً بحيث يتم إدراجهم بشكل استثنائي في قائمة الشباب (تحت 18 سنة) على أن يشاركوا ضمن قائمة الفريق الأول وكذلك فريق درجة الشباب.

وفي حال إعارة اللاعبين مواليد 2005 لأي ناد آخر فسيتم تسجيلهم كذلك ضمن الخمسة المستثنين بوصفهم عدداً إضافياً في فريق درجة الشباب تحت 18 سنة.

هذه الجزئية ستمنح الأندية فرصة تسجيل 30 لاعباً منهم خمسة لاعبين شباب، إذ تم تعديل القرار بعد أن كان الشباب الخمسة يندرجون ضمن قائمة الـ25 لاعباً والآن باتوا عدداً إضافياً، وتم من خلاله منح الأندية فرصة التوسع في القائمة.

الكرواتي بيليتش صاحب مقترح تقليص القائمة (الشرق الأوسط)

وفي شهر مارس (آذار) الماضي أبلغ اتحاد كرة القدم الأندية السعودية في الدوري السعودي للمحترفين والدرجة الأولى والثانية والثالثة وكذلك الدرجة الرابعة والفئات السنية بالأعداد المعتمدة في قوائم الأندية للموسم الكروي الجديد.

وبحسب الخطاب الذي وصل إلى الرؤساء التنفيذين للأندية، فقد حُدد عدد اللاعبين في الدوري السعودي للمحترفين بخمسة وعشرين لاعباً حداً أعلى للقائمة، من بينهم لاعب مواليد وعشرة لاعبين محترفين أجانب، على أن يكون منهم لاعبون من مواليد 2003 فما فوق، إذ يشارك 8 لاعبين في قائمة المباراة باستثناء كأس الملك والسوبر.

أما في دوري يلو للدرجة الأولى فقد حُدد العدد كذلك بخمسة وعشرين لاعباً، من بينهم لاعب مواليد وأربعة محترفين أجانب على أن يكون لاعب المواليد اختيارياً ويمكن تعويضه بالأجنبي الخامس، واشترطت أن يكون هناك خمسة لاعبين من مواليد 2002 فما فوق.

وفي دوري الدرجة الثانية فقد استمرت القائمة 25 لاعباً ولاعب مواليد وثلاثة محترفين أجانب، على أن يكون لاعب المواليد اختيارياً ويمكن تعويضه بالأجنبي الرابع، واشترطت أن يكون هناك خمسة لاعبين من مواليد 2002 فما فوق، كما هو الحال لدوري الأولى.

أما الدرجة الثالثة فقد حُدد لها لاعبان محترفان أجنبيان ولاعب مواليد على أن يكون الأخير اختيارياً ويمكن تعويضه بلاعب أجنبي ثالث.

وسُمح بتسجيل لاعبين محترفين في فرق درجة الشباب تحت 18 ولاعبين مواليد وكذلك لفرق تحت 17 سنة، على أن يتم في الفئات كافة السماح بتسجيل لاعبين مواليد ولاعبين مقيمين تبدأ أعدادهم باثنين في دوريات 18 وحتى 15 عاماً، ليرتفع العدد إلى سبعة لاعبين مواليد بدوريات تحت 14 عاماً حتى المهرجانات.

أما اللاعبون المقيمون فيبدأ تسجيلهم في دوريات تحت 16 عاما بواقع لاعبان، و 7 لاعبين في دوري تحت 15 عاما ومهرجانات البراعم وكذلك دوريات تحت 14 و13 و12 و 11 عاماً.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى