أخبار العالم

الخليج… ملف التجديد مع بيدرو معلق بنقاط «البقاء» اليوم


تتجه إدارة نادي الخليج لحسم ملف التجديد مع المدرب البرتغالي بيدرو مانويل للاستمرار موسماً ثالثاً على التوالي في قيادة الفريق الكروي، شريطة تجاوُز حسابات البقاء نهائياً من خلال مباراة أمام الطائي، اليوم، ضمن الجولة 30 من بطولة الدوري السعودي للمحترفين.

وفي وقت سابق، جرى التوافق شفهياً بين إدارة النادي برئاسة المهندس علاء الهمل والمدرب بيدرو على التجديد لموسم ثالث، لكن رغبة الطرفين تتركز على حسم الأمور بشكل رسمي بعد تحقيق هدف البقاء، وهو ما سيحدث فعلياً في حال الفوز على الطائي الذي سيبعده عن مراكز الهبوط 12 نقطة قبل 4 جولات من الختام، كما أن الخليج يتفوق على الفرق التي تتصارع في هذه المراكز بفارق المواجهات المباشرة والتي يجري اللجوء إليها في حال التساوي بعدد النقاط.

واتجهت بعثة فريق الخليج من العاصمة الرياض إلى مدينة حائل بعد أن خسر الفريق حلم الوصول إلى نهائي كأس الملك بالخسارة أمام النصر في الدور نصف النهائي حيث كان الوصول للنهائي من أهم الأهداف في هذا الموسم، إلا أن الخروج لم يهز الثقة بين الإدارة والمدرب.

وسيجري بحث ملفات اللاعبين الأجانب والمحلين المقرر بقاؤهم لموسم جديد، حيث يتوقع ألا يقل عدد الأسماء الراحلة من قائمة الأجانب عن 4 مع بحث الخيارات المتاحة خصوصاً في خط الهجوم الذي ظهرت معاناته كثيراً في هذا الموسم.

بيدرو سيقود الخليج موسما ثالثا بعد ضمان البقاء (الخليج)

ويرجح أن يقتصر البقاء على الحارس البوسني إبراهيم سيتهش والألماني خالد ناري والبرتغالي فابيو مارتينيز، على أن يجري البحث عن لاعبين أفضل في بقية المراكز عن اللاعبين الموجودين بما يتناسب مع الإمكانات المادية للنادي.

وكان الخليج قد استبدل قبل بداية هذا الموسم جميع اللاعبين الأجانب عدا فابيو مارتينيز الذي يحمل شارة القيادة، إلا أن الرغبة المشتركة هي أن يجري تقليص عدد الأسماء الجديدة في الفريق من أجل الحفاظ على أكبر قدر من الاستقرار والانسجام بين اللاعبين.

وعملت إدارة النادي على الجانب النفسي بعد الخروج من بطولة كأس الملك، حيث أشادت بما قدمه اللاعبون في المباراة مبينة أن الخسارة كانت أمام فريق كبير ومتمرس وعلى أرضه وأمام جماهيره، وطالبتهم بتقديم أفضل ما لديهم في المباريات المتبقية من بطولة الدوري، مؤكدة الثقة بأن الخليج سيعود أفضل خلال الفترة المقبلة.

وقال المهندس علاء الهمل إن الوصول لنصف نهائي كأس الملك يمثل في حد ذاته وصولاً تاريخياً يمنحهم حافزاً أكبر في المستقبل.

وأقر الهمل بأن هدفهم كان الوصول إلى النهائي الكبير، لكن كانت هناك تفاصيل صغيرة في المباراة من أهمها فقدان التوازن سريعاً قبل مرور النصف ساعة الأولى من مباراة النصر نتيجة الخطأ من الحارس إبراهيم سيتهش، ومن ثم حصول النصر على ركلة جزاء والتقدم بهدفين كان له أثر في النتيجة، إلا أنه رفض التقليل من القيمة الكبيرة التي يمتلكها حارس فريقه، مؤكداً أنه من الحراس المميزين.

وعلى الرغم من تعرض شباكه لثلاثة أهداف فإن حارس الخليج سيهتش اختير ضمن تشكيلة الدور نصف النهائي لبطولة كأس الملك بعد أن تصدى لعدد من الهجمات النصراوية الخطيرة في المباراة.

ورأى الهمل أن فريقه على مسافة نقاط قليلة من ضمان البقاء في دوري المحترفين، ويمكن أن يحسمها من خلال مباراة اليوم أمام الطائي.

ومن جانبه رأى بيدرو مانويل أن ما تحقق للخليج هذا الموسم مبعث فخر كونه بات من الأندية الأربعة التي تنافست على أغلى الكؤوس السعودية، مشيراً إلى أن الحلم كان الوصول للنهائي، لكن هذا قد يجري في المستقبل كاشفاً أهمية التركيز على بقية المشوار في الدوري.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى