أخبار العالم

الخصائص العلاجية للزنجبيل


تؤكد الدراسات العلمية أن لجذر الزنجبيل فوائد علاجية عديدة، من بينها تأثيره المضاد للفيروسات، رغم أنه لم يتم التعرف عليها جميعها بعد.

يوصي الأطباء باستخدام جذر الزنجبيل عند ظهور العلامات الأولى لنزلات البرد. لأنه بالإضافة إلى تأثيره المضاد للالتهابات، فإنه يساعد على خفض درجة حرارة الجسم.

وتجدر الإشارة إلى أن المركبات الكيميائية الموجودة في جذر الزنجبيل الطازج تمنع تكاثر البكتيريا في تجويف الفم. بالإضافة إلى ذلك، فهو يمتلك خصائص مضادة للديدان.

ويوصي الأطباء بتناول 5-10 جرامات من الزنجبيل يومياً في حالة عدم وجود موانع صحية.

ووفقا للدكتور سيرجي أجابكين، يجب عليك تقطيع جذر الزنجبيل إلى شرائح رفيعة ثم إضافة 1-2 قطعة من أوراق الليمون والنعناع إلى هذه الشرائح ثم صب الماء الساخن فوقها.

من جانبه، يقول الصيدلي أندريه زولوتاروف، المتخصص في التغذية الرياضية وعلم الوراثة: “عمليا يتم تدمير جميع المواد، بما في ذلك تلك الموجودة في الزنجبيل، عند استخدام المياه باهظة الثمن. ولهذا السبب، من الأفضل تحضير مشروبات الفاكهة والشاي على درجة حرارة 70 درجة مئوية، حتى لا تتبخر الزيوت الطيارة. المكونات الأساسية للمشروب.

يستخدم الزنجبيل في الاستنشاق لأنه ينظف الجهاز التنفسي ويعالج نزلات البرد. لذلك ينصح الأطباء باستنشاق بخار منقوع الزنجبيل.

احذر من تناول الكثير من العسل!

وأوصت الدكتورة مارينا كونستانتينوفا، أخصائية الطب الباطني، بعدم المبالغة في تقدير الخصائص الطبية للعسل، وعدم الإفراط في تناوله.

معلومات عن العسل الطبيعي وكيفية تمييزه عن العسل المغشوش

ووفقا لها، يعتبر العسل مكملا غذائيا طبيعيا، وهو مفيد فقط إذا تم استخدامه بشكل صحيح.

وينصح بتناول العسل حتى الظهر كمادة غذائية مستقلة، وعدم تسخينه إلى أكثر من 40 درجة مئوية لأنه يفقد خصائصه المفيدة.

ويوصي الطبيب البالغين الأصحاء بعدم تناول أكثر من 50-100 جرام من العسل يوميا، لأنه يحتوي على كمية كبيرة من الكربوهيدرات السريعة التي تزيد العبء على البنكرياس والكلى.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي العسل على مؤشر نسبة السكر في الدم مرتفع، لذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من السمنة ومرض السكري من النوع الأول والنوع الثاني تجنبه.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى