أخبار العالم

الحرية ينسحب من الدوري السوري احتجاجاً على التحكيم


الاتحاد والأهلي… قمة عربية ساخنة بـ«نكهة مونديالية»

لن تكون المواجهة بين الاتحاد بطل السعودية والأهلي المصري في كأس العالم للأندية لكرة القدم الجمعة مجرد مباراة يصعد فيها الفائز للدور قبل النهائي، بل هي القمة التي توقعها وأرادها الجميع وتطلع إليها مدرب أوكلاند سيتي.

ولم يكن هناك أبلغ من تلخيص ألبرت فيدال مدرب أوكلاند النيوزيلندي بعد خسارة فريقه أمام الاتحاد في افتتاح البطولة الثلاثاء الماضي.

فالمدرب الإسباني لم يتحدث كثيراً عن أسباب خسارة فريقه، وأوضح أنه يتطلع لمواجهة الاتحاد والأهلي، ويرغب في الاستمتاع بها.

ومنذ إجراء القرعة، تحدثت الجماهير في الجانبين عن أمر واحد، وهو القمة العربية المنتظرة، التي تعيد للأذهان مواجهتهما في نسخة 2005 عندما انتصر الاتحاد بهدف محمد نور، الذي شدد على أنه لا يخشى من الفريق المصري، بل يثق في إمكانات فريقه.

ويمر الفريقان بمرحلة متشابهة، فالأهلي تعادل في آخر ثلاث مباريات في جميع المسابقات لأول مرة منذ تولي مارسيل كولر تدريبه العام الماضي.

ولم تكن الأمور مختلفة في صفوف بطل السعودية الذي دخل البطولة بعد خسارته 3-1 أمام ضمك في الدوري الأسبوع الماضي، وجاء الفوز على أوكلاند ليعيد التوازن للفريق.

وبينما اختلط الأمر على كريم بنزيمة مهاجم الاتحاد، عندما تحدث عن الهلال بدلاً من الأهلي في مؤتمر صحافي الأسبوع الحالي، يدرك مدربه مارسيلو غاياردو مدى صعوبة المواجهة.

وقال المدرب الأرجنتيني بعد الفوز على أوكلاند: «أدرك مدى صعوبة المواجهة أمام بطل أفريقيا. هذه البطولة مهمة للفريق والجماهير والسعودية».

وكان البرازيلي تشيكو لاعب الاتحاد السابق، الذي شارك في المباراة في اليابان في 2005، كال المديح للأهلي في حديث للصحافيين في وقت سابق من الأسبوع الحالي.

وأضاف عند سؤاله عن الأهلي: «بالتأكيد أتذكره وأتابعه. الأهلي احتل المركز الثالث في نسختين متتاليتين (في قطر 2021 والمغرب 2022) من البطولة كما أصبح ثاني الفرق تتويجاً بالبطولات القارية في العالم».

«كهربا» لعب سابقاً في صفوف الاتحاد (النادي الأهلي)

مواجهة الأصدقاء

يضم الفريقان لاعبين مصريين هما أحمد حجازي مدافع الاتحاد ومحمود عبد المنعم (كهربا) مهاجم الأهلي سبق لكل منهما اللعب في صفوف المنافس في وقت سابق من مسيرته.

ولعب حجازي (32 عاماً) في صفوف الأهلي لمدة موسمين قبل رحيله في 2017 إلى وست بروميتش ألبيون الإنجليزي ومنه إلى الاتحاد قبل ثلاثة أعوام.

ونال مدافع منتخب مصر لقب الدوري مرتين مع الأهلي، وقاد الاتحاد لاستعادة اللقب المحلي في الموسم الماضي بعد غياب 14 عاماً ليضمن مكانه في كأس العالم للأندية.

وقال حجازي لمحطة شركة الرياضة السعودية (إس إس سي): «مباراة الجمعة ستكون بين أكبر فريق في أفريقيا والاتحاد أكبر فريق في آسيا».

وعلى الجانب الآخر، أحرز كهربا تسعة أهداف في موسمين مع الاتحاد بعد انضمامه للفريق في 2016.

وأبلغ كهربا موقع الأهلي الرسمي في الإنترنت: «الاتحاد من أقوى الفرق العربية، ومواجهته صعبة، لكن أتمنى الفوز. أعتز بالفترة التي قضيتها مع الاتحاد على مدار عامين وحققت خلالها بطولتين (كأس ملك السعودية وكأس ولي العهد)».

وبينما خسر الأهلي أمام الاتحاد، كان أكبر انتصار له في كأس العالم 4-صفر على حساب الهلال السعودي ليحرز المركز الثالث في فبراير (شباط) 2022.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى