أخبار العالم

الجيش الإسرائيلي يوسّع عملياته في خان يونس

[ad_1]

قيادي في «حماس»: غالانت «يبيع الوهم» للإسرائيليين

وصف يوسف حمدان، القيادي في حركة حماس الفلسطينية حديث وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت عن الانتقال إلى مرحلة ثالثة من الحرب التي يخوضها الطرفان في قطاع غزة منذ أكثر من ثلاثة أشهر بأنها «محاولة لبيع الوهم للمجتمع الإسرائيلي»، وقال حمدان لوكالة «أنباء العالم العربي» إن الوزير الإسرائيلي يتحدث وكأن المرحلة الثانية أو حتى الأولى حققت أهدافها.

وعلّق يوسف حمدان على تصريح غالانت عن الانتقال لمرحلة أخرى من الحرب التي أودت بحياة أكثر من 23 ألف شخص وآلاف الجرحى في قطاع غزة بأنه «يأتي في سياق سلسلة من التصريحات التي تعكس حجم التخبط الذي يعانيه جيش الاحتلال».

وقال «غالانت يعبّر عن الاختلاف داخل حكومة الاحتلال لأنها لم تحقق أي أهداف على الأرض».

كان غالانت قد أبلغ صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية أمس (الاثنين) بأن إسرائيل ستنتقل إلى ما وصفها بأنها «مرحلة أقل حدة في القتال» داخل القطاع. وقال غالانت إن المرحلة المشار إليها «ترتكز على عمليات خاصة»، دون أن يحدد لبدئها موعدا. لكنه حذر من أن تلك المرحلة «ستستمر لفترة طويلة».

وقال حمدان «الأهداف التي أعلنت عنها إسرائيل المتعلقة بإنهاء قوة المقاومة وإنهاء حماس واستعادة المحتجزين وفرض واقع ميداني جديد بالتهجير على شعبنا الفلسطيني، لم يتحقق أي شيء منها في المرحلة الأولى ولا المرحلة الثانية»، حسب قوله.

وأضاف حمدان: «المرحلة الثالثة تبدأ على وقع قدرة المقاوم على إيلام العدو… (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو وغالانت و(وزير المالية بتسلئيل) سموتريتش و(وزير الأمن القومي إيتمار) بن غفير يواصلون الهروب إلى الأمام. لا يريدون إنهاء المعركة ويريدون مواصلة ارتكاب المجازر في حق الشعب الفلسطيني دون تحقيق أي نتائج، لا عسكرية ولا سياسية ولا ميدانية». وتابع «هذه التصريحات هي محاولة بيع وهم للمجتمع الإسرائيلي».

يأتي ذلك في الوقت الذي عاودت فيه الفصائل الفلسطينية قصف تل أبيب برشقات صاروخية انطلقت على إثرها صافرات الإنذار. وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بإصابة عدد من الأشخاص جراء سقوط صواريخ.

نازحون يعلقون ملابسهم لتجف في الهواء في رفح الفلسطينية (د.ب.أ)

وقال حمدان «غالانت لا يزال يتخبط في غزة وفي (المحافظة) الوسطى وفي خان يونس وكل محاور القتال. والصور تبثها المقاومة والوقائع على الأرض تثبت أن غالانت لا يحقق أيا من أهدافه».

وقال القيادي بحركة حماس «إن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في زيارته للمنطقة يحاول تطويق المعركة وضمان عدم توسع المعركة خارج حدود قطاع غزة». وأضاف «إنه يحاول ضمان عدم وجود ردود فعل على جرائم الاحتلال خارج حدود غزة».

وأكد على جاهزية غزة لاحتمال مرحلة طويلة من الحرب. وقال «المقاومة أكدت في كل مرة أنها مستعدة لمواجهة العدو الصهيوني لفترات طويلة… وهي تجيد هذه المعركة من حرب الشوارع ولديها القدرة على استنزاف العدو لفترات طويلة».

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى