أخبار العالم

الجيش الإسرائيلي ينفي مزاعم الحوثيين مهاجمة ميناء حيفا


الجيش الإسرائيلي يعترف بمقتل جندي في الشمال بهجوم لـ«حزب الله»

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الخميس، مقتل جندي في الشمال الذي يشهد تبادلاً شبه يومي لإطلاق النار بين الدولة العبرية و«حزب الله» في لبنان.

وقال الجيش في بيان إن الجندي «سقط أثناء القتال في الشمال»، أمس الأربعاء، بعد إطلاق مسيّرتين متفجرتين من لبنان في اتجاه بلدة حرفيش في شمال إسرائيل.

نقلت «وكالة أنباء العالم العربي» عن صحيفة «تايمز أوف إسرائيل» أن الجندي القتيل يدعى رفائيل كودرز (39 عاماً)، وهو من جنود الاحتياط. كما نقلت صحيفة «هآرتس» عن الجيش الإسرائيلي قوله إن جندية أخرى من جنود الاحتياط أصيبت بجروح خطيرة ونقلت إلى المستشفى.

جندي إسرائيلي يحمل آخَر مصاباً بعد إطلاق قذائف من لبنان باتجاه إسرائيل (رويترز)

وأعلن «حزب الله» أمس الأربعاء تنفيذ هجوم جوي بالطائرات المسيَّرة ضد هدف عسكري بجنوب ‌‏بلدة الكوش في شمال إسرائيل.

وتفجَّر قصف متبادل شبه يومي عبر الحدود بين الجيش الإسرائيلي و«حزب الله» مع بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

من جهته، دعا عضو مجلس الحرب الإسرائيلي بيني غانتس رؤساء السلطات المحلية في شمال إسرائيل إلى الاستعداد لأيام «أكثر صعوبة»، في ظل التصعيد الذي تشهده جبهة القتال مع «حزب الله».

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية اليوم عن غانتس قوله خلال اجتماع عقده يوم الثلاثاء الماضي مع رؤساء عدد من البلديات والمجالس المحلية في الشمال: «لا تقلقوا بشأن الحاضر، لأن المستقبل قد يكون أكثر إشكالية. استعدوا لقتال أكثر صعوبة، وقد يؤدي ذلك إلى الحرب».

وأضاف: «أعتقد أن الحكومة اللبنانية لا تريد اندلاع حرب واسعة النطاق، وكذلك (حزب الله)، ومن الضروري الضغط عليه في هذا الوقت قبل أن يذهب الجميع إلى حرب أوسع».

وحذر الوزير من أن هذا الأمر «لن يكون بلا ثمن، وسنعيش لحظات مؤلمة جداً عندما يحدث هذا الشيء، لكن لن نهرب منه».

وبحسب هيئة البث، أجرى مسؤولون كبار على المستوى السياسي نقاشاً مغلقاً هذا الأسبوع عقب التصعيد في الشمال، وقال الوزيران بمجلس الحرب غانتس وغادي آيزنكوت إن على إسرائيل أن تسعى جاهدة للتوصل إلى اتفاق مع «حماس» من أجل التحول إلى حملتها في الشمال.

واعترض رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وقال إن تحقيق أهداف الحرب في غزة هو الأولوية القصوى، وأنه لن يكون من المناسب التعامل مع الشمال إلا بعد تحقيق أهداف الحرب في الجنوب، وفق ما نقلته الهيئة.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى