أخبار العالم

الجيش الإسرائيلي يعلن سيطرته على معقل لـ«حماس» في غزة

[ad_1]

قتلى وجرحى في قصف على غزة… وفصائل فلسطينية تستهدف قوات إسرائيلية في الضفة

قالت وكالة الأنباء الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، إن عدداً من القتلى والجرحى سقطوا جراء تجدد الغارات الإسرائيلية على أجزاء مختلفة من قطاع غزة، في الوقت الذي أعلن فيه الجيش الإسرائيلي أن صفارات الإنذار دوت في البلدات المحيطة بالقطاع، كما أعلنت فصائل فلسطينية استهداف آليات عسكرية وقوات إسرائيلية في مخيم طولكرم شمال الضفة الغربية.

وذكرت الوكالة الفلسطينية أن خمسة على الأقل قتلوا وأصيب آخرون، إثر استهداف الطائرات الإسرائيلية بعد منتصف الليل منزلاً في مخيم الشابورة برفح جنوب قطاع غزة، وفق ما ذكرته وكالة أنباء العالم العربي.

كما أفادت مصادر طبية بمقتل فلسطيني ووقوع عدد من الإصابات في قصف استهدف مبنى سكنيا شمال القطاع. وقالت وكالة «شهاب» الإخبارية بدورها إن 14 شخصاً قُتلوا في ضربات إسرائيلية على رفح جنوب قطاع غزة.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن الهجمات بالطائرات والمدفعية، تركزت في محيط مستشفى القدس بمنطقة تل الهوى وفي مخيم الشاطئ، والمغازي، وحي الزيتون، وبيت حانون، ومناطق في شمال بيت لاهيا، وغيرها من مناطق قطاع غزة.

بدورها، ذكرت وكالة «شهاب» الإخبارية أن زوارق حربية إسرائيلية تقصف مخيم الشاطئ ومحيط منطقة الميناء غربي مدينة غزة. وأضافت عبر حسابها على «تلغرام» أن اشتباكات عنيفة تدور بين مسلحين فلسطينيين وقوات إسرائيلية تحاول التوغل على محور تل الهوى جنوب مدينة غزة.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن الطيران الإسرائيلي استهدف بصاروخين محيط مستشفى القدس، مناشداً المنظمات تقديم المساعدة والإمدادات الأساسية بسرعة لمحافظة غزة والمنطقة الشمالية.

وتوقعت مصادر طبية، نفاد مخزون الوقود الخاص بمولد كهرباء مستشفى القدس خلال الساعات الثماني والأربعين المقبلة، بينما أكدت مصادر بمستشفى العودة أن مخزون الوقود بدأ في النفاد وسيصل إلى الصفر خلال 30 ساعة.

في الوقت نفسه ذكرت مصادر بالمستشفى الإندونيسي شمال قطاع غزة، أن 24 ساعة تبقت على توقف المستشفى بالكامل جراء نفاد الوقود، وأن بعض أقسام المستشفى الحيوية توقفت بالفعل بحسب الوكالة.

كانت وزارة الصحة في غزة قالت إن عدد قتلى الهجمات الإسرائيلية بالقطاع ارتفع إلى 10022 منذ السابع من أكتوبر (تشرين الأول)، وإن المنظومة الصحية باتت عاجزة تماماً وتعاني شللاً تاماً، داعية لتوفير ممر إنساني آمن وعاجل لإدخال الإمدادات الطبية والوقود والوفود الطبية.

وفي سياق متصل، قالت وكالة الأنباء الفلسطينية (الثلاثاء) إن شاباً قُتل وأصيب اثنان آخران برصاص القوات الإسرائيلية شمال الخليل في الضفة الغربية. وأضافت أن سعد نمر الفروخ (24 عاماً) لقي حتفه وأن أحد الشابين المصابين حالته حرجة.

كانت مواجهات اندلعت إثر اقتحام القوات الإسرائيلية بلدة سعير شمال الخليل فجراً. وذكرت الوكالة أن عناصر الجيش أطلقت أعيرة نارية وقنابل الصوت والغاز صوب شبان خلال المواجهات.

وقالت الوكالة الفلسطينية أيضاً إن شاباً أصيب خلال اقتحام الجيش الإسرائيلي بلدة بيتونيا غرب رام الله، وإن خمسة أصيبوا خلال اقتحام القوات الإسرائيلية مخيم طولكرم شمال الضفة الغربية فجراً.

وذكرت الوكالة أن شابين أصيبا بشظايا صاروخ أطلقته مسيرة إسرائيلية كما أصيبت سيدة وشابين بالرصاص وتم نقلهم إلى أحد المستشفيات، مشيرة إلى أن مواجهات اندلعت بين شبان والقوات الإسرائيلية التي أطلقت الرصاص بكثافة.

وأعلنت «سرايا القدس» الجناح العسكري لحركة «الجهاد الإسلامي»، اليوم الثلاثاء، أنها استهدفت آليات عسكرية وقوات إسرائيلية في مخيم طولكرم شمال الضفة الغربية بعبوات ناسفة وألحقت «إصابات مباشرة».

وأضافت عبر حسابها على «تلغرام» أن عناصرها تخوض «اشتباكات عنيفة» ضد الآليات والقوات الإسرائيلية المتوغلة في طولكرم. وقالت إن مواجهات «واسعة» تدور على كافة محاور الاشتباك بالمخيم.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى