أخبار العالم

الجيش الأمريكي يحبط هجوما بطائرتين مسيرتين استهدف قاعدة عين الأسد بالعراق



أحبط الجيش الأمريكي الأربعاء هجوما بطائرتين مسيرتين حاول استهداف قاعدة عين الأسد الجوية في العراق. يأتي ذلك في سياق تصاعد التوتر بين إسرائيل وحماس، ما دفع واشنطن لرفع درجة التأهب تحسبا لأي هجمات قد تدعمها أو توجهها إيران.

نشرت في:

2 دقائق

 اعترض الجيش الأمريكي الأربعاء طائرتين مسيرتين كانتا تحاولان استهداف قاعدة عين الأسد العسكرية بالعراق، وفق ما أعلن مسؤولان أمريكيان لم يحددا الجهة المشتبه في وقوفها وراء الهجوم.

جاء ذلك في وقت رفعت فيه واشنطن مستوى التأهب تحسبا لهجمات من جماعات تدعمها إيران في ظل تصاعد حاد في التوتر في المنطقة بسبب حرب إسرائيل مع حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس).

وقال المسؤولان إن الطائرتين المسيرتين تم اعتراضهما لدى استهدافهما قاعدة عين الأسد الجوية في العراق التي تستضيف قوات أمريكية.

جاءت الواقعة بعد ساعات من ضربة استهدفت مستشفى في قطاع غزة وقتلت المئات من الفلسطينيين مما زاد من حدة توتر الموقف في وقت من المقرر أن يصل فيه الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى إسرائيل الأربعاء لإبداء دعمه لإسرائيل في حربها ضد حماس.

وألقت إسرائيل بمسؤولية الانفجار الذي وقع في المستشفى الأهلي المعمداني على حركة الجهاد الإسلامي وقالت إنه صاروخ أطلقته الحركة وفشل في الوصول إلى هدفه لكن الحركة نفت مسؤوليتها عن ذلك.

وقال مسؤولون فلسطينيون إن ضربة جوية إسرائيلية استهدفت المستشفى واتهمت وزارة الصحة الفلسطينية إسرائيل بارتكاب مجزرة.

وتصاعد التوتر في العراق بالفعل بسبب الحرب في غزة. وندد الزعيم الأعلى للشيعة في العراق آية الله علي السيستاني الأسبوع الماضي بإسرائيل ودعا العالم للوقوف في وجه ما وصفها بأنها وحشية مروعة في قطاع غزة.

فرانس24/ رويترز



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى