أخبار العالم

الجمهوري من ميشيغان المتهم بمؤامرة انتخابية كاذبة يوافق على صفقة تعاون


لانسينج ، ميشيغان (أ ف ب) – تم إسقاط جميع التهم الجنائية عن جمهوري من ولاية ميشيغان متهم بالمشاركة في مؤامرة انتخابية مزيفة يوم الخميس بعد أن توصل هو ومكتب المدعي العام بالولاية إلى اتفاق تعاون.

كان المدعى عليه، جيمس رينر، واحدًا من 16 جمهوريًا يقول المحققون إنهم التقوا بهم بعد الانتخابات الرئاسية لعام 2020 ووقعوا وثيقة تفيد كذبًا أنهم “الناخبين المنتخبين والمؤهلين حسب الأصول” في الولاية. كانت ميشيغان واحدة من سبع ولايات حيث أنصار الرئيس آنذاك شهادات موقعة تفيد كذباً أنه فاز بولاياتهم.

فاز الرئيس جو بايدن بولاية ميشيغان بأغلبية 155 ألف صوت تقريبًا، وهي نتيجة أكدها تحقيق أجراه مجلس الشيوخ بالولاية بقيادة الحزب الجمهوري في عام 2021.

وفي يوليو/تموز، أعلنت المدعية العامة لولاية ميشيغان، دانا نيسيل، أن كل واحد من الستة عشر سيواجه ثماني تهم جنائية، بما في ذلك تهم متعددة بالتزوير. ودفع الـ16 جميعهم ببراءتهم.

لكن يوم الخميس، أعلن مكتب المدعي العام خلال جلسة استماع بالمحكمة في مقاطعة إنغام أنه سيسقط قضيته ضد رينر، 77 عامًا، بناءً على “اتفاق بين الطرفين”.

وقال محامي رينر، كلينت ويستبروك، في المحكمة إنه وموكله يرحبان بالنتيجة. ولم يرد ويستبروك على الفور على مكالمة هاتفية للحصول على مزيد من التعليقات على الاتفاقية.

وقال مكتب المدعي العام بالولاية في بيان إنه رفض قضية رينر بموجب اتفاقية تعاون لكنه لم يقدم تفاصيل بشأن الصفقة.

وتأتي التهم التي تم إسقاطها بعد أن أخبر نيسيل، وهو ديمقراطي، مجموعة ليبرالية خلال حدث افتراضي أن الناخبين الزائفين قد تعرضوا “لغسيل أدمغة” ويعتقدون أن ترامب فاز في ميشيغان. تم رفض اقتراح بإسقاط التهم الموجهة ضد اثنين من المتهمين من قبل قاضي محكمة مقاطعة إنغام في وقت سابق من هذا الشهر.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى