أخبار العالم

الجمعية الوطنية تصادق بالأغلبية على الاتفاقية الأمنية مع أوكرانيا



تبنى النواب الفرنسيون مساء الثلاثاء بأغلبية كبيرة الاتفاقية الأمنية الموقعة مع أوكرانيا لدعمها في مواجهة الغزو الروسي خلال تصويت غير ملزم. وصوت 372 نائبا لصالح الاتفاقية فيما رفضها 99 هم تحديدا من حزب فرنسا الأبية والشيوعيين بشكل رئيسي. فيما امتنعت كتلة حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف عن التصويت.

نشرت في:

2 دقائق

دعمت الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان) بشكل واسع خلال جلسة الثلاثاء، الاتفاقية الأمنية بين باريس وكييف، رغم امتناع حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف عن التصويت ومعارضة حزب فرنسا الأبية الذي ندد بتصريحات الرئيس إيمانويل ماكرون حول إرسال قوات برية.

وصوت النواب بأغلبية 372 صوتا مقابل 99 لصالح استراتيجية الدعم الفرنسي لأوكرانيا، بموافقة من حزب اليسار والحزب الاشتراكي ونشطاء البيئة خلال هذا الاقتراع غير الملزم.


ومن المقرر أن يتحدث ماكرون عن أوكرانيا الخميس في نشرة الأخبار الساعة الثامنة مساء على قناتي تي إف 1 وفرانس 2، حسبما أعلنت القناتان بعد دقائق قليلة من التصويت.

وقال رئيس الوزراء غابرييل أتال إن “الامتناع عن التصويت يعني الفرار” والتصويت ضده هو “إدارة ظهرنا لتاريخنا” خلال افتتاح المناقشات. لكنه خاطب الفرنسيين بشكل مباشر في المقام الأول، مؤكدا على المخاطر “الملموسة” التي قد يواجهها الفرنسيون في حياتهم اليومية في حال انتصرت روسيا.

وقال أتال إنه وبعد عامين من اندلاع الحرب، سيكون نجاح فلاديمير بوتين بمثابة “كارثة” على “القوة الشرائية… سيعيش الفرنسيون حياة أقل رفاهية… مع تضخم وانفجار أسعار المواد الغذائية والطاقة”. وأضاف بعد أن أشاد بـ”المقاومة الاستثنائية للشعب الأوكراني” وسط تصفيق: “نحن لا نضع حدودا ضد روسيا التي لا تضع أي حدود”.

فرانس24/ أ ف ب





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى