أخبار العالم

الثقة مفتاح النجاح في «أولمبياد باريس»



بعد «إخفاقات لا تنسى»… بايرن يبدأ التخطيط للموسم الجديد

لن تكون مباراة بايرن ميونيخ على أرضه أمام فولفسبورغ في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم الأحد المقبل ذات أهمية كبيرة لصاحب الأرض الذي لا يتبقى له أي لقب يلعب من أجله، وبدلا من ذلك سيجذب عمل قادة النادي البافاري خارج الملعب انتباه الجماهير.

وبعد الخروج من دوري أبطال أوروبا الأربعاء، سيتطلع بايرن إلى وضع هذا الموسم الذي خرج فيه من دون ألقاب، خلفه وبدء العمل مع مدرب جديد بعد رحيل توماس توخيل في نهاية الموسم.

وتعني الهزيمة 2-1 أمام ريال مدريد في إياب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا بعد الخسارة 4-3 في مجموع المباراتين أن الفرصة الأخيرة لبايرن في الحصول على لقب قد ضاعت.

ويحتل بايرن المركز الثاني في الدوري الألماني قبل جولتين على نهاية الموسم، لكن فترته التي استمرت 11 عاما متوجا باللقب المحلي قد انتهت بالفعل بعد فوز باير ليفركوزن، الذي سيواجه بوخوم الأحد أيضا، بلقب الدوري الشهر الماضي.

وربما لم ينته الموسم بعد لكن بايرن يبحث بشكل موسع عن خليفة لتوخيل إذ يفضل كثير من المدربين ومن بينهم يوليان ناغلسمان وتشابي ألونسو ورالف رانغنيك البقاء في مناصبهم الحالية.

ومن المتوقع أيضا أن يخضع الفريق لعدة تغييرات، إذ من المحتمل أن يرحل يوزوا كيميش وألفونسو ديفيز بين لاعبين آخرين.

وقال ماكس إيبرل عضو مجلس إدارة بايرن الجديد للرياضة، والذي تولى منصبه في فبراير (شباط) الماضي، «علينا أن نجد المدرب المناسب لبايرن واللاعبين الذين يناسبون ذلك. من المؤكد أنه سيرحل البعض ويأتي البعض الآخر هذا الصيف».

لكنه قال إن التشكيلة لن «تتغير كثيرا».

وقال إيبرل لمحطة «فيلت» التلفزيونية: «لقد أجرينا مناقشات مع جميع اللاعبين. من المهم بالنسبة لهم أن يعرفوا من سيكون المدرب الجديد. لكننا فكرنا بالفعل في لاعبين جدد وفكرنا أيضا في من نريد تمديد عقودهم».

كما أن منافسه بوروسيا دورتموند، الذي بلغ نهائي دوري أبطال أوروبا، ليس لديه الكثير على المحك عندما يلعب مع ماينتس المهدد بالهبوط بعد السبت، بعد أن ضمن بالفعل المركز الخامس ومقعده في أبرز مسابقة للأندية في أوروبا الموسم المقبل.

لكن الأهم من ذلك أنه لا يزال أمامه مباراة نهائية كبيرة، بعد فوزه على باريس سان جيرمان 2-صفر في مجموع مباراتي الذهاب والعودة يوم الثلاثاء الماضي ليبلغ نهائي دوري أبطال أوروبا، وقد ضرب موعدا مع ريال مدريد في استاد ويمبلي.

ومع حسم معظم المراكز الأولى بالفعل، هناك المزيد من الاهتمام على الطرف الآخر من الجدول، إذ يحتاج كولن للفوز على أونيون برلين للحصول على أي فرصة للبقاء.

ويحتاج أونيون، الذي شارك في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم، للفوز وخسارة ماينتس ليضمن البقاء لموسم آخر في دوري الأضواء.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى