أخبار العالم

التعليم الأمريكي يتهم جامعتين بالفشل في التعامل مع معاداة العرب ومعاداة السامية


اتهمت وزارة التعليم الأمريكية جامعتي ميشيغان ونيويورك بالفشل في التعامل مع الأحداث الأخيرة التي اتسمت بمشاعر معادية للفلسطينيين ومعادية للعرب ومعادية للسامية.

وقالت الوزارة في بيان لها، الاثنين، إن الجامعتين اتفقتا على التعامل مع الشكاوى في هذا الصدد واتخاذ بعض الخطوات مثل “إعادة النظر في بعض الشكاوى السابقة، وإبلاغ الحكومة بالنتائج، وتدريب الموظفين على كيفية التعامل مع ادعاءات التمييز، وإجراء المزيد من التحقيقات لتكون قادرة على تقييم مثل هذه التجارب. من التمييز”.

منذ بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وتصاعد موجة الاحتجاجات في الولايات المتحدة، الداعم والحليف الأول لإسرائيل في الحرب، أطلقت وزارة التعليم الأمريكية عدة تحقيقات في الاحتجاجات التي اندلعت. وانتشرت في العديد من جامعاتها. تعد التحقيقات في جامعة ميشيغان وجامعة نيويورك من بين أولى التحقيقات التي تم الانتهاء منها. وأكدت الجامعتان موافقتهما على قرار الوزارة، وقالتا إنهما تعارضان كافة أنواع التمييز والتحرش.

وشهدت الولايات المتحدة مؤخرا حوادث وجرائم تتعلق بالعداء تجاه العرب والفلسطينيين، من بينها حادثة طعن في أكتوبر الماضي أدت إلى مقتل طفل أمريكي من أصل فلسطيني يبلغ من العمر 6 سنوات في ولاية إلينوي، بالإضافة إلى حادث إطلاق نار في نوفمبر الماضي. من 3 أشخاص. وتعرض طلاب من أصل فلسطيني في ولاية فيرمونت، ورجل فلسطيني أمريكي للطعن في تكساس في فبراير/شباط.

وتشن إسرائيل منذ 7 أكتوبر 2023 حربا على غزة خلفت أكثر من 122 ألف فلسطيني بين قتيل وجريح، معظمهم من الأطفال والنساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار واسع ومجاعة أودت بحياة الأطفال والشيوخ. .





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى