أخبار العالم

التحقيقات الجارية بعد حادثة طائرة بوينغ 777



تجري التحقيقات لمعرفة أسباب الحادث الذي وقع على متن رحلة الخطوط الجوية السنغافورية يوم الثلاثاء في لندن وسنغافورة، وأدى إلى مقتل شخص وإصابة العشرات.

وكانت رحلة شركة الطيران SQ321 متجهة من مطار هيثرو بلندن إلى سنغافورة، وعلى متنها 211 راكبًا وطاقم مكون من 18 فردًا، عندما واجهت اضطرابًا يوم الثلاثاء فوق بحر أندامان. قُتل رجل بريطاني مسن عندما هوت الطائرة فجأة.

وقالت الشركة إن الطائرة وهي من طراز بوينج 777 هبطت إلى ارتفاع 6000 قدم (حوالي 1830 مترًا) في حوالي ثلاث دقائق.

وقام الكابتن بتحويل الطائرة إلى مطار سوفارنابومي في بانكوك، حيث قامت الفرق الطبية بفحص من كانوا على متنها.

أصدرت سلطات المستشفيات في بانكوك أرقامًا محدثة يوم الأربعاء.

وتم إدخال 85 مريضا لتلقي العلاج، وخرج 27 شخصا من المستشفى وما زال 20 آخرون في العناية المركزة.

ومن بين المرضى في العناية المركزة ستة بريطانيين وستة ماليزيين وثلاثة أستراليين وسنغافوريين وشخص واحد من كل من هونج كونج ونيوزيلندا والفلبين.

وبدأ أقارب المصابين بالتوافد. جاءت هذه العائلة من المملكة المتحدة لرؤية والديها اللذين أصيبا في الحادث.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى