أخبار العالم

التأخر في النوم وقلة عدد ساعاته يهددان الأطفال بمرض الضغط



توصلت دراسة جديدة إلى أن عدم حصول الأطفال على قسط كافٍ من النوم يعرضهم لخطر ارتفاع ضغط الدم.

ووفقاً لشبكة «فوكس نيوز» الأميركية، فقد حلل الباحثون بيانات 539 طفلاً تم البحث في عادات نومهم اليومية.

ووجدت الدراسة أن الأطفال الذين يخلدون إلى النوم في وقت متأخر لديهم ارتفاع ملحوظ في ضغط الدم، في حين أن أولئك الذين ينامون مبكراً ولفترات أطول لديهم انخفاض في ضغط الدم.

ولفت الباحثون إلى أن هذه النتائج كانت ثابتة بغض النظر عن جنس الأطفال ومؤشر كتلة الجسم لديهم.

وقالت الدكتورة إيمي كوجون، المؤلفة الرئيسية للدراسة والأستاذ المساعد في كلية الطب بجامعة بنسلفانيا، إن «ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال، كما هو الحال عند البالغين، يؤثر سلباً على صحتهم ونمط حياتهم».

وأضافت: «بصفتنا أطباء، ننصح المرضى عادة بتحسين نظامهم الغذائي ونشاطهم البدني لضبط معدلات ضغط الدم لديهم. لكن هذه الدراسة تشير إلى أن النوم قد يكون جانباً إضافياً يجب أخذه في الاعتبار».

ويؤثر ارتفاع ضغط الدم على واحد من كل 7 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 12 و19 عاماً، وفقاً للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وكما هو الحال مع البالغين، يقول الخبراء إن الأطفال الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية.

وبحسب الأكاديمية الأميركية لطب النوم، يجب أن يحصل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و12 عاماً على 9 إلى 12 ساعة من النوم كل ليلة، بينما يحتاج الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و18 عاماً إلى 8 إلى 10 ساعات من النوم يومياً.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى