أخبار العالم

البيت الأبيض يدعو حماس إلى اتخاذ “خطوة” من شأنها إحراز تقدم في المفاوضات بشأن الأسرى


أكد مسؤول في الإدارة الأمريكية أن مبادرة إطلاق سراح الأسرى التي اقترحتها حماس تلبي كافة المتطلبات تقريبًا، مشيرًا إلى أنه يتعين على الحركة إطلاق سراح الفئة الضعيفة من الرهائن حتى تتقدم المفاوضات.

وقال المسؤول الأمريكي للصحفيين: “إنه (الاتفاق) يلبي تقريبا جميع المتطلبات، وما تعرضه حماس، وما يجب عليها فعله هو إطلاق سراح المجموعة الضعيفة من الرهائن من أجل دفع الوضع إلى الأمام”.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية في تقرير لها يوم الأحد الماضي أن المخاوف تتزايد في إسرائيل من أن نحو 40 فقط من بين 133 رهينة ما زالوا في أيدي حماس منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول ما زالوا على قيد الحياة.

يُشار إلى أنه تمت حتى الآن إعادة 112 رهينة إلى إسرائيل، في صفقة تبادل أسرى، أعقبها استمرار القتال للشهر السادس على التوالي، مع توقعات بهجوم وشيك على رفح، آخر معاقل حماس. وسط تحذيرات أصدرتها مصر والولايات المتحدة وبعض الدول الغربية، على اعتبار أن المدينة ملجأ في الوقت نفسه. والأخيرة للمدنيين الفلسطينيين.

وتشهد المفاوضات بشأن إطلاق سراح الرهائن صعوبات تعيق التوصل إلى اتفاق، مع تباين واضح بين المطالب الإسرائيلية من جهة، وتلك التي طرحتها “حماس” المعنية بانسحاب الجيش الإسرائيلي من قطاع غزة ووقف القتال قبل الشروع في إطلاق سراح الرهائن وهو ما ترفضه إسرائيل.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى