أخبار العالم

الاضطرابات ساهمت في هز بايرن ميونيخ


«جائزة الصين الكبرى»: فرستابن يواصل التألق ويفوز باللقب

واصل الهولندي ماكس فرستابن سائق «ريد بول» هيمنته على بطولة العالم لسباقات «فورمولا 1» للسيارات بعد فوزه بسباق جائزة الصين الكبرى متفوقاً على البريطاني لاندو نوريس سائق مكلارين الأحد.

وعبر فرستابن خط النهاية في ساعة واحدة و40 دقيقة و52:554 ثانية بفارق 13.773 ثانية عن نوريس.

وجاء المكسيكي سيرجيو بيريز في المركز الثالث مع «ريد بول».

وهذا هو الفوز الرابع في خمس جولات لفرستابن هذا الموسم، إذ كانت خسارته الوحيدة عندما انسحب من سباق أستراليا بسبب مشكلة في المكابح.

كما أنه الانتصار الأول لبطل العالم ثلاث مرات في الصين التي عادت إلى جدول «فورمولا 1» للمرة الأولى منذ 2019 بعد غيابها في الأعوام الأربعة الماضية، بسبب جائحة فيروس «كورونا».

واحتل شارل لوكلير سائق «فيراري» المركز الرابع أمام زميله كارلوس ساينز الذي صمد أمام محاولات جورج راسل ليكتفي سائق «مرسيدس» بالمركز السادس.

فرستابن تصدر معظم فترات سباق جائزة الصين (غيتي)

وجاء فرناندو ألونسو في المركز السابع مع «أستون مارتن»، وخلفه أوسكار بياستري سائق «مكلارين»، ولويس هاميلتون سائق «مرسيدس» الذي كان انطلق من المركز 18.

بينما حصد الألماني نيكو هولكنبرغ النقطة الأخيرة في السباق لفريق هاس.

وحافظ فرستابن على صدارة السباق عند الانطلاق، فيما انتزع ألونسو المركز الثاني من بيريز الذي حاول استعادة مركزه دون فائدة.

وكانت البداية سيئة لسائقي «فيراري»، حيث فقد كل منهما مركزين ليتراجعا إلى الثامن والتاسع على الترتيب.

واستغل فرستابن الصراع بين ألونسو وبيريز، ليعزز تفوقه في الصدارة بفارق أكثر من 5 ثوان بحلول اللفة الخامسة إلى أن نجح زميله في تجاوز سائق «أستون مارتن».

وتقدم نوريس إلى المركز الثالث أمام ألونسو، كما تحسَّن أداء لوكلير الذي قفز إلى المركز الرابع أمام راسل وبياستري.

وخضع فرستابن وبيريز لأول وقفة صيانة وعادا بإطارات صلبة، فيما تقدم نوريس إلى الصدارة أمام لوكلير وبياستري.

واستعاد فرستابن المقدمة أمام نوريس ولوكلير على الترتيب بعد تجاوزهما على أرض الحلبة.

واستخدم المراقبون سيارة الأمان الافتراضية بعد توقف سيارة فالتيري بوتاس سائق كيك ساوبر بجانب الحلبة بسبب مشكلة في المحرك.

احتفال فرستابن وزميله بيريز بالتتويج في الصين (أ.ف.ب)

واستغل فرستابن وبيريز الأمر للخضوع لوقفة صيانة، وعاد السائق الهولندي في الصدارة لكن زميله المكسيكي تراجع إلى المركز الرابع خلف نوريس ولوكلير.

وعندما قرر المراقبون خروج سيارة الأمان، اصطدم لانس سترول سائق «أستون مارتن» بمؤخرة سيارة دانييل ريكاردو سائق «آر بي».

ولم يجد المراقبون مفراً من نزول سيارة الأمان للمرة الثانية في اللفة 28.

واستؤنف السباق في اللفة 32، بعد خروج سيارة الأمان من الحلبة، حيث حافظ فرستابن على الصدارة أمام نوريس ولوكلير.

واحتاج بيريز إلى ثماني لفات لتجاوز لوكلير إلى المركز الثالث، لكنه أصبح يتأخر بأكثر من 5 ثوان عن نوريس ثاني الترتيب، فيما يحلق فرستابن في الصدارة.

ودفع ألونسو ثمن استخدام الإطارات اللينة، حيث خضع لوقفة صيانة ثالثة ليتراجع من المركز السابع إلى 12.

لكن السائق المخضرم البالغ عمره 42 عاماً استفاد من إطاراته الجديدة، وقدم أداء رائعاً ليستعيد المركز السابع بعد تجاوزه هاميلتون ثم بياستري.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى