أخبار العالم

«الاستقطاب» تزود الأندية بقائمة من 11 صفحة لـ«لاعبين متاحين»


نقاط البقاء وبطاقة السوبر تشعل موقعة الخليج والاتحاد

يتطلع فريق الاتحاد للحفاظ على ما تبقى من آماله في المشاركة بدوري أبطال آسيا 2 وكأس السوبر السعودي، وذلك عندما يحل ضيفاً على نظيره فريق الخليج، مساء اليوم (الخميس)، في افتتاحية الجولة 32 من الدوري السعودي للمحترفين.

وخسر الاتحاد المنافسة على المركز الثالث الذي يحضر فيه غريمه التقليدي (الأهلي) الذي بات بحاجة إلى انتصار وحيد في مبارياته الثلاث الأخيرة من أجل ضمان عبوره إلى المشاركة الرسمية في دوري أبطال آسيا النخبة والتأهل كذلك إلى المشاركة في كأس السوبر السعودي بنسخته الجديدة.

وأصبح «حامل اللقب» بحاجة إلى تحقيق الانتصارات في الجولات الثلاث المتبقية ليضمن المشاركة في كأس السوبر السعودي ودوري أبطال آسيا 2 بعد خسارة المشاركة في النخبة الآسيوية.

ويملك الاتحاد حالياً 50 نقطة ويحضر في المركز الخامس في لائحة الترتيب إلا أنه في حال استمر في رحلة الإخفاقات قد يجد نفسه متراجعاً بصورة أكبر ويخسر المشاركة الآسيوية وكذلك التأهل للسوبر السعودي، إذ يبتعد عنه الاتفاق بفارق 6 نقاط مع تبقي ثلاث جولات.

أما فريق الخليج صاحب الأرض فيتطلع لتحقيق نتيجة إيجابية تسهم في إعلان بقائه رسمياً في دوري الكبار، خاصة أنه تعرض لسلسلة من الإخفاقات في مبارياته الأخيرة أسهمت في تأجيل حسم البقاء رسمياً.

ويحضر الخليج في المركز الحادي عشر ويملك في رصيده 36 نقطة وبات بحاجة إلى نقطة وحيدة تضمن له البقاء رسمياً دون النظر لنتائج الآخرين، وقد يضمن الفريق بقاءه في حال خسارة الفرق التي تحضر خلفه في لائحة الترتيب، إذ بدأ العد التنازلي لإسدال الستار على منافسات هذا الموسم.

من تدريبات الاتحاد استعدادا للمباراة (الاتحاد)

وفي مكة المكرمة، يحتدم التنافس بين الوحدة وضيفه الرائد للهروب من شبح الهبوط، إذ انتعش الفريق المكي بانتصاره أمام الخليج في الجولة الماضية ليصبح في رصيده 35 نقطة، وبات بحاجة إلى نقاط أخرى من أجل ضمان بقائه وابتعاده بصورة رسمية عن مناطق الهبوط.

ولم ينجح الرائد بدوره في الخروج بنتيجة إيجابية خلال الجولة الماضية أمام الطائي، واكتفى بنقطة التعادل التي أسهمت في رفع رصيده إلى 32 نقطة، لكنه لا يضمن البقاء بصورة كبيرة، إذ لا يزال مهدداً بالهبوط رغم فارق النقاط الأربع بينه وبين الفرق التي تحتل المراكز المهددة بالهبوط المباشر.

وفي حائل، يستضيف الطائي نظيره الفتح في مواجهة يبحث فيها عن تحقيق الفوز ولا غيره ليعيد آماله في البقاء موسماً إضافياً، كون الفريق تنتظره مباراة صعبة وقوية أمام الهلال في الجولة المقبلة.

ويملك الطائي 28 نقطة ويحضر في المركز قبل الأخير، ويحاول الهروب من شبح الهبوط الذي بات يهدد فريقين لمرافقة الحزم الذي ودع رسمياً إلى دوري الدرجة الأولى عقب خسارته أمام الهلال.

أما فريق الفتح فيتطلع لاستعادة نغمة انتصاراته عقب ابتعاده عنها في آخر 3 مباريات، خسر فيها أمام الهلال ثم تعادل أمام الرياض والفيحاء، ليتراجع في لائحة الترتيب نحو المركز الثامن برصيد 42 نقطة.

سيكون الفتح «الفريق النموذجي» مهدداً بالتراجع أكثر في لائحة الترتيب في حال عدم تحقيقه نتيجة إيجابية أمام الطائي، إذ يطارده الشباب وضمك بفارق نقطي غير كبير.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى