أخبار العالم

الاحتلال يواصل قصف المخيمات في غزة وإخلاء مستشفى القدس ومحيطه السكني في رفح



واصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على غزة لليوم 236، وقصفت مدفعيته وطائراته الحربية، اليوم الأربعاء، الأحياء الغربية لمدينة رفح وشرق غزة، ومخيمي النصيرات وجباليا وسط وشمال القطاع، ما أدى إلى استشهاد عدد من المواطنين بينهم أطفال.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية وفا، بسقوط شهداء وجرحى في قصف إسرائيلي استهدف شقة سكنية لعائلة شطات بالقرب من العيادة الحكومية وسط حي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة. كما أصيب ثلاثة مواطنين في استهداف مماثل لمنزل عائلة حمدان في المخيم الجديد بالنصيرات، وتم نقلهم إلى مستشفى العودة. .

وشهدت المناطق الشرقية من مدينة غزة إطلاق نار كثيف من الآليات العسكرية الإسرائيلية، فيما أغارت طائرة حربية إسرائيلية على المناطق الغربية من بلدة جباليا شمال القطاع، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين.

كما شنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي غارات جوية على مناطق مختلفة وسط وغرب مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وأشارت “وفا” إلى أن طواقم الدفاع المدني انتشلت 3 شهداء بعد قصف إسرائيلي، الليلة الماضية، منزلاً لعائلة أبو جزر في منطقة معان شرق مدينة خانيونس.

إخلاء مستشفى القدس الميداني في رفح

من جهتها، أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إخلاء مستشفى القدس الميداني التابع للجمعية، من منطقة المواصي برفح إلى خان يونس، مشيرة، في بيان لها اليوم الأربعاء، إلى أن الإخلاء جاء بعد تزايد حجم تهديدات الاحتلال الإسرائيلي واستمرار القصف المدفعي والجوي في محيطها وإخلاء المنطقة. المنطقة المحيطة مأهولة بالسكان بالكامل.

وأعلنت الجمعية، أمس الثلاثاء، استشهاد أحد طواقم مستشفى القدس الميداني بعد استهداف منزله في مخيم البريج بالمحافظة الوسطى، ليرتفع عدد شهداء طواقم الجمعية إلى 30، منهم 17 شهيداً. استشهدوا أثناء قيامهم بواجبهم الإنساني منذ بدء العدوان على قطاع غزة.

يُشار إلى أن مصادر طبية أكدت، الثلاثاء، خروج كافة مستشفيات محافظة رفح عن الخدمة باستثناء مستشفى تل السلطان للولادة، في ظل استمرار وتوسع الاجتياح الإسرائيلي والاستهداف المتعمد للعديد من المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية. .

استشهد 21 فلسطينيا، وأصيب آخرون، اليوم الثلاثاء، في مجزرة جديدة ارتكبها جيش الاحتلال بقصف مخيم للنازحين في منطقة المواصي بمدينة رفح جنوب قطاع غزة.

يأتي ذلك بعد يومين من قصف إسرائيلي لمخيمات للنازحين شمال غرب رفح، أدى إلى مقتل 45 شخصا، بحسب وزارة الصحة في قطاع غزة.

ووقعت المجازر الأخيرة في رفح رغم إصدار محكمة العدل الدولية، الجمعة، إجراءات مؤقتة جديدة تطالب إسرائيل “بالوقف الفوري لهجومها على رفح”، و”الاستمرار في فتح معبر رفح لتسهيل دخول المساعدات إلى غزة”، و”الاستمرار في فتح معبر رفح لتسهيل دخول المساعدات إلى غزة”. و”تقديم تقرير إلى المحكمة خلال شهر بالخطوات المتخذة”. المتخذة” في هذا الصدد.

وجاءت هذه الإجراءات الجديدة من المحكمة، وهي أعلى هيئة قضائية في الأمم المتحدة، استجابة لطلب من جنوب أفريقيا ضمن دعوى قضائية شاملة رفعت نهاية ديسمبر/كانون الأول 2023، تتهم تل أبيب بـ”ارتكاب جرائم إبادة جماعية”. في غزة.

وتشن إسرائيل منذ 7 أكتوبر 2023 حربا مدمرة على قطاع غزة، خلفت أكثر من 117 ألف شهيد وجريح فلسطيني، معظمهم من الأطفال والنساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار ومجاعة واسعة أودت بحياة الأطفال والأسرى. كبار السن.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى