أخبار العالم

الاحتلال يواصل حصاره لمستشفى العودة ومحافظتان لم تعد الخدمات الصحية فيهما



واصل جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانه المدمر على غزة واستهدافه للمستشفيات، وأعلن المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، اليوم (الأربعاء)، أن محافظتي غزة وشمال القطاع توقفت بشكل كامل عن تقديم الخدمات الصحية في ظل استمرار الحصار. العدوان الإسرائيلي على النظام.

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم (الأربعاء)، ارتفاع عدد ضحايا الحرب الإسرائيلية إلى “35709 شهداء و79990 جريحاً” منذ 7 أكتوبر الماضي.

وفي ظل الحرب المستمرة لليوم 229 قالت وزارة الصحة في تقريرها اليومي إن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 6 مجازر بحق أسر في قطاع غزة، منها 62 شهيداً و138 جريحاً وصلوا إلى المستشفيات خلال الـ24 ساعة الماضية.

وذكرت أنه لا يزال هناك عدد من الضحايا تحت الأنقاض وعلى الطرقات، ولا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.

حصار المستشفى لليوم الرابع

واصل جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، ولليوم الرابع على التوالي، محاصرة “مستشفى العودة” في بلدة جباليا شمال قطاع غزة، ومنع دخول وخروج الطواقم الطبية.

وقال القائم بأعمال مدير المستشفى محمد صالحة، إن جيش الاحتلال يمنع سيارات الإسعاف من نقل الجرحى إلى مستشفى العودة.

وأضاف: “لا يستطيع أحد الدخول أو الخروج منه (المستشفى)، فكل من يتحرك يتم إطلاق النار عليه”.

وأكد شهود عيان وجود عدد من الأطباء والمصابين في المستشفى، الذين يجدون صعوبة في مغادرته بسبب انتشار قوات الاحتلال في المنطقة.

وهذه هي المرة الثانية التي يتم فيها حصار مستشفى العودة في جباليا، حيث حاصره الاحتلال لمدة 18 يومًا في شهر ديسمبر الماضي.

منذ بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في 7 أكتوبر 2023، يتعمد الجيش استهداف مستشفيات غزة والنظام الصحي، مما أدى إلى خروج العديد من المستشفيات عن الخدمة، مما يعرض حياة المرضى والجرحى للخطر.

وتتصاعد منذ أيام المواجهات بين الفصائل الفلسطينية وجيش الاحتلال الإسرائيلي في محاور مخيم جباليا للاجئين شمال قطاع غزة، وشرق مدينة رفح جنوب القطاع.

– مغادرة الخدمات الصحية في محافظتين

بدوره، حذر المكتب الإعلامي الحكومي في غزة في بيان له، من أن توقف الخدمات الصحية في محافظات غزة والشمالية ينذر بـ”كارثة إنسانية وشيكة تهدد 700 ألف نسمة”.

وأضاف: “الاحتلال مستمر في تدمير كافة مناحي الحياة لشعبنا الفلسطيني، وأهمها الحق في العلاج والدواء، حيث يواصل الاحتلال استهداف القطاع الصحي والمستشفيات بشكل ممنهج وتخريبى”.

وتابع: “محافظتي غزة وشمال غزة خارج الخدمة الصحية بشكل كامل، ولم تعد قادرة حتى على تقديم الخدمات الطبية الثانوية، بعد خروج مستشفى كمال عدوان عن الخدمة، وحصار مستشفى العودة لليوم الرابع على التوالي”. صف.”

وأكد المكتب الإعلامي الحكومي، أن “خدمات الرعاية الأولية والأمومة والطفولة وتطعيم الأطفال توقفت بسبب استمرار التوغل البري شمال قطاع غزة لليوم الثاني عشر على التوالي”.

ودعا إلى ضرورة وأهمية تقديم الدعم العاجل من المستشفيات الميدانية والوفود الطبية والأدوية والوقود لمحافظتي غزة وشمال غزة لضمان توفير الحد الأدنى والمعقول من الخدمة الطبية والرعاية الصحية قدر الإمكان.

كما دعا المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والدولية إلى “حماية النظام الصحي وطواقمه وتمكينه من مواصلة عمله بدلا من استهدافه وقتله وملاحقته واعتقاله من قبل الاحتلال”.

منذ بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في 7 أكتوبر 2023، تعمد الجيش استهداف مستشفيات غزة والنظام الصحي، مما أدى إلى خروج الكثير منها عن الخدمة، مما يعرض حياة المرضى والجرحى للخطر.

وطالب جيش الاحتلال الإسرائيلي يوم 11 مايو الجاري، بالتهجير الفوري لجميع السكان والنازحين في مناطق جباليا، وأحياء السلام، والنور، وتل الزعتر، ومشروع بيت لاهيا، ومخيم جباليا، والعزبة. وملين، وأحياء الروضة والنزهة والجرن والنهضة والزهور، والتوجه نحو “الإيواء” في مناطق غرب المدينة. غزة.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، ورغم مطالبة محكمة العدل الدولية باتخاذ إجراءات فورية لمنع أعمال الإبادة الجماعية وتحسين الوضع الإنساني في غزة.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى