أخبار العالم

الاحتلال يعيق الوصول إلى المصابين في غزة، كما أصيب 1.5 مليون نازح بالأمراض المعدية



استشهد 10 فلسطينيين وأصيب آخرون، مساء الجمعة، في غارة إسرائيلية استهدفت منزلا في حي الزيتون بمدينة غزة، فيما أكد الدفاع المدني عدم قدرته على الوصول إلى الجرحى جراء توغل الاحتلال، وسط أنباء عن مقتل 1.5 مليون إصابة النازحين بالأمراض المعدية.

وأفاد شهود عيان أن الفرق الطبية والدفاع المدني والأهالي تعمل على البحث عن المفقودين بين أنقاض المنزل المستهدف والمنطقة المحيطة به التي لحقت بها أضرار جسيمة.

وفي سياق متصل، أعلن جهاز الدفاع المدني في قطاع غزة، أنه تلقى نداءات استغاثة من مواطنين أصيبوا جراء الهجمات الإسرائيلية على غرب مدينة رفح جنوب القطاع، إلا أنه لم يتمكن من الوصول إلى جراء اقتحامها للآليات الإسرائيلية.

وقال محمد المغير، مدير إدارة الإمدادات والتجهيزات بالدفاع المدني: “نستقبل نداءات استغاثة من جرحى ومحتجزين في منطقة القرية السويدية، لكننا لا نستطيع الوصول إليهم بسبب التوغل الإسرائيلي”، مضيفاً: “عندما وتوجهت طواقمنا بسيارات الإسعاف لإسعاف المصابين غرب رفح، إلا أننا واجهنا تواجد آليات الاحتلال التي أعاقت وصولنا إلى هناك”.

وفي وقت سابق الجمعة، أفادت وزارة الصحة في غزة في تقريرها الإحصائي أن “الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 8 مجازر بحق عائلات في قطاع غزة، منها 77 شهيدا و221 إصابة في المستشفيات خلال الـ24 ساعة الماضية”، وأضافت أن “عددا من ولا يزال الضحايا تحت الأنقاض وعلى الطرقات”. ولا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم”.

وأكدت الوزارة أن “حصيلة العدوان الإسرائيلي ارتفعت إلى 36731 شهيدا و83530 جريحا منذ السابع من أكتوبر الماضي”.

أفادت مصادر طبية في مستشفى شهداء الأقصى بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة، اليوم الجمعة، باستشهاد فلسطينيين وإصابة آخرين في قصف إسرائيلي استهدف سيارة مدنية في مخيم النصيرات، في وسط قطاع غزة.

وذكرت المصادر أن 4 فلسطينيين استشهدوا وأصيب 6 آخرون، جراء قصف طائرات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، منزلاً لعائلة الرفاتي في مخيم المغازي.

واستشهد فلسطيني آخر وأصيب آخرون في تفجير استهدف تجمعا للمدنيين في منطقة الزوايدة المكتظة بالنازحين، فيما استشهد فلسطيني وأصيب عدد آخر برصاص وقذائف الدبابات الإسرائيلية. في مناطق غرب مدينة رفح، بحسب شهود عيان.

وأفادت مصادر طبية في مستشفى شهداء الأقصى، أن فلسطينيين استشهدا بقصف إسرائيلي قرب منطقة أبو هولي جنوب مدينة دير البلح. أصيب خمسة فلسطينيين، بجراح، بقصف لطائرة إسرائيلية بدون طيار، استهدف مجموعة من المدنيين في منطقة خزاعة، شرق مدينة خانيونس، جنوب قطاع غزة.

1.5 مليون نازح

من ناحية أخرى، أعلن المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة أن عدد النازحين الذين أصيبوا بالأمراض المعدية نتيجة رحلات النزوح المتكررة نتيجة الحرب الإسرائيلية المستمرة وصل إلى نحو 1.5 مليون نازح فلسطيني.

وقال المكتب الحكومي في إحصائية نشرها عبر تلغرام: “إن مليون و477 ألفاً و748 نازحاً فلسطينياً أصيبوا بالأمراض المعدية نتيجة النزوح من مناطق مختلفة في قطاع غزة”، مشيراً إلى أن عدد النازحين داخل القطاع منذ ذلك الحين وصل 7 أكتوبر من هذا العام إلى مليوني شخص (من أصل 2.4 مليون شخص).

وحذر المكتب في بيانه من أن 3500 طفل في قطاع غزة يواجهون خطر الموت جوعا نتيجة القيود والحرب الإسرائيلية المستمرة منذ 7 أكتوبر الماضي، موضحا أن 10 آلاف مريض بالسرطان يواجهون الموت ويحتاجون للعلاج خارج قطاع غزة. بينما تم تسجيل أكثر من 71 حالة. الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي سي.

وذكر البيان أن 17 ألف طفل في قطاع غزة يعيشون بدون والديهم أو أحدهم، حيث استشهدوا نتيجة الاعتداءات الإسرائيلية على القطاع، مؤكدا أن هناك 60 ألف امرأة حامل في القطاع معرضات للخطر بسبب نقص الرعاية الصحية.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى