أخبار العالم

الاحتلال يرتكب 3 مجازر جديدة في غزة وتحذير دولي من “مجزرة” في رفح


جاء ذلك بحسب التقرير الإحصائي اليومي للوزارة، بخصوص حصيلة الشهداء والجرحى جراء الحرب الإسرائيلية المستمرة على قطاع غزة لليوم 210.

وقالت الوزارة: “ارتكب الاحتلال الإسرائيلي 3 مجازر بحق عائلات في قطاع غزة، وصل منها 26 شهيداً و51 جريحاً إلى المستشفيات خلال الـ24 ساعة الماضية”. وتابعت الوزارة: “لا يزال عدد من الضحايا تحت الأنقاض وعلى الطرقات، ولا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم”. “.

استشهد 7 فلسطينيين، بينهم 4 أطفال، وأصيب آخرون بجروح خطيرة، في قصف إسرائيلي على منزل في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، فيما حذر مسؤول أممي من أن أي توغل إسرائيلي في رفح قد يكون “مذبحة”. ضد المدنيين في المحافظة المكتظة بالنازحين.

أفادت مصادر طبية، اليوم الجمعة، باستشهاد 7 فلسطينيين، بينهم 4 أطفال، بالإضافة إلى إصابة عدد آخر من المدنيين، جراء قصف طائرات الاحتلال الإسرائيلي منزلاً يعود لعائلة “شاهين” في حي الزهور. شمال مدينة رفح.

وذكرت المصادر أن الضحايا وصلوا إلى مستشفى أبو يوسف النجار، مضيفة أن من بين الشهداء امرأة تبلغ من العمر 41 عاماً وأربعة من أبنائها.

وكثفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال الأيام القليلة الماضية، غاراتها على مدينة رفح، تزامنا مع تأكيد رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو، الثلاثاء الماضي، أن جيشه سيدخل المدينة “سواء كان هناك اتفاق تبادل أسرى (مع حماس)”. ) ووقف إطلاق النار أم لا.

“مجزرة” التوغل في رفح

وفي هذا السياق، قال ينس لاركه، المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، الجمعة، إن أي توغل إسرائيلي لرفح سيعرض حياة مئات الآلاف من سكان غزة للخطر وسيشكل ضربة قوية للعمليات الإنسانية في غزة. القطاع بأكمله.

وقال لاركه في مؤتمر صحفي في جنيف “قد تكون مذبحة للمدنيين وضربة قوية لعملية الإغاثة الإنسانية في القطاع بأكمله لأنه يتم إدارتها بشكل رئيسي من رفح”.

وأضاف أن عمليات الإغاثة التي تنطلق من رفح تشمل عيادات طبية ونقاط توزيع المواد الغذائية، بما في ذلك مراكز للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية.

“مجرد ضمادة”

وقال مسؤول في منظمة الصحة العالمية في نفس المؤتمر الصحفي إنه تم إعداد خطة طوارئ في حال قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي باجتياح بري، وتتضمن الخطة إنشاء مستشفى ميداني جديد، لكنه قال إن “هذا لن يكون” يكفي لمنع وقوع عدد كبير من الوفيات”.

وأضاف ريك بيبركورن، ممثل منظمة الصحة العالمية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، عبر الفيديو: “أريد حقًا أن أقول إن خطة الطوارئ هذه مجرد ضمادة. وهذا لن يمنع على الإطلاق العدد الكبير المتوقع من الوفيات والأمراض الناجمة عن العملية العسكرية”. وصلة.

وأضاف أنه “يشعر بقلق عميق” من أن يؤدي أي توغل إلى إغلاق معبر رفح بين غزة ومصر، والذي يستخدم حاليا لجلب الإمدادات الطبية.

وتشن إسرائيل منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول حربا مدمرة على قطاع غزة، خلفت عشرات الآلاف من الضحايا، معظمهم من الأطفال والنساء، بالإضافة إلى دمار هائل وشامل للبنية التحتية والمباني، ما تسبب في كوارث وأزمات إنسانية، بحسب المسؤولين الحكوميين والأمم المتحدة.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى