أخبار العالم

الأولى في آسيا الوسطى تعتزم روسيا بناء محطة للطاقة النووية في أوزبكستان



أعلن رئيس أوزبكستان شوكت ميرزيوييف أن روسيا ستقوم ببناء محطة صغيرة للطاقة النووية في بلاده، كأول مشروع من نوعه في آسيا الوسطى في حقبة ما بعد الاتحاد السوفيتي.

وقال ميرزيوييف خلال لقاء مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، أمس الاثنين، إن طشقند مهتمة بشراء المزيد من النفط والغاز من موسكو، في تراجع عن ممارسة استمرت عقودا تستورد فيها موسكو الهيدروكربونات من آسيا الوسطى.

ووصف زيارة بوتين لبلاده بـ”التاريخية”، معتبرا أنها “تبشر ببداية حقبة جديدة في الشراكة الاستراتيجية الشاملة وعلاقات التحالف بين بلدينا”.

من جانبه وصف الرئيس الروسي الذي يزور طشقند بأنها “الشريك الاستراتيجي والحليف الموثوق لموسكو”. وقال بوتين إن روسيا ستضع 400 مليون دولار في صندوق استثمار مشترك بقيمة 500 مليون دولار لتمويل مشاريع في أوزبكستان.

وذكرت وثائق نشرها الكرملين أن شركة روساتوم النووية الحكومية الروسية ستقوم ببناء نحو 6 مفاعلات نووية قدرة كل منها 55 ميغاوات في أوزبكستان. ولا تمتلك أي من جمهوريات آسيا الوسطى السوفيتية الخمس السابقة محطات للطاقة النووية، على الرغم من أن أوزبكستان وكازاخستان المجاورة، وكلاهما منتجان لليورانيوم، تقولان منذ فترة طويلة إن اقتصاداتهما النامية بحاجة إليها.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى