أخبار العالم

الأهلي يهدد بتصعيد أزمة الشحات والشيبي إلى «فيفا»


الأهلي والزمالك يستأنفان المنافسة المحلية بعد تأمين نهائيي أفريقيا

بعد ضمانهما التأهل إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا وكأس الاتحاد الأفريقي (الكونفدرالية) توالياً، يعود قطبا كرة القدم المصرية الأهلي والزمالك لاستئناف مشوارهما في الدوري المحلي، فيلتقي الأهلي مع الإسماعيلي، فيما يصطدم الزمالك بالبنك الأهلي، ضمن المرحلة العشرين.

ورغم أن المرحلة تحمل الرقم 20، فإن الأهلي سيخوض مباراته الثانية عشرة فقط، فيما يلعب الزمالك مباراته الرابعة عشرة، إذ يملك الفريقان عدداً من المباريات المؤجلة بسبب مشاركاتهما الخارجية التي أثرت على شكل الترتيب.

ويعتلي بيراميدز قمة الترتيب مع 35 نقطة من 16 مباراة، بفارق نقطة عن المصري الذي خاض 19 مباراة، ويأتي زد ثالثاً برصيد 33 نقطة من 20 مباراة.

بدوره، يحتل الأهلي حامل اللقب المركز الحادي عشر مع 21 نقطة من 11 مباراة فقط، يتبعه الزمالك بعدد النقاط نفسه لكن من 13 مباراة.

الأهلي لم يحقق سوى فوز وحيد في آخر أربع مباريات بالدوري (نادي الأهلي)

وكانت آخر مباريات الفريقين في الدوري، المواجهة المباشرة بينهما في 15 أبريل (نيسان)، وانتهت بفوز الزمالك 2 – 1.

تفرّغ بعدها كل منهما لمهمته القارية، حيث تفوّق الأهلي على مازيمبي الكونغولي الديمقراطي 3 – 0 بأهداف محمد عبد المنعم، والفلسطيني وسام أبو علي وأكرم توفيق، ليبلغ نهائي دوري الأبطال الذي أحرز لقبه 11 مرة قياسيّة.

قال مدرّبه السويسري مارسيل كولر عقب الفوز على مازيمبي: «نحن سعداء بالوصول للنهائي الأفريقي، لكننا لن نفكر فيه الآن. لدينا مباريات في الدوري ويجب أن ننقل تركيزنا إلى البطولة المحلية».

وأشاد المدرب السابق لمنتخب النمسا وفريق بازل السويسري بمساندة الجماهير التي احتشدت في استاد القاهرة الدولي: «عملت في أماكن كثيرة ولم أرَ مثل هذه الجماهير التي تساندنا في الأوقات العصيبة. أتمنى أن يحضر عدد أكبر من الجماهير في مباريات الدوري ويعطونها الأهمية نفسها مثل مباريات دوري الأبطال».

من جهته، تجاوز الزمالك عقبة دريمز الغاني بالنتيجة عينها التي حملت توقيع التونسي حمزة المثلوثي، والبنيني ساسمون أكينيولا ومصطفى شلبي، ليصل إلى نهائي كأس الكونفدرالية.

ويعود الأهلي حامل اللقب لمشوار الدوري بمباراة كلاسيكية أمام الإسماعيلي، صاحب المركز الثالث عشر الذي لم يفز في آخر ثلاث مباريات، تقام الأربعاء على ملعب برج العرب بالإسكندرية، وهو الملعب الذي يستضيف مواجهات الفريقين منذ سنوات عدّة لأسباب أمنية. وحقق الأهلي الفوز ذهاباً هذا الموسم على الإسماعيلي 3 – 1.

وعاد إلى تمارين الأهلي حارسه المخضرم محمد الشناوي ومدافعه ياسر إبراهيم بعد تعافيهما من الإصابة.

ويلاقي الأهلي في نهائي دوري الأبطال الترجي التونسي في 18 و25 مايو (أيار) المقبل، فيما ضرب الزمالك موعداً في نهائي الكونفدرالية مع نهضة بركان المغربي.

الزمالك يلتقي مع البنك الأهلي بمعنويات مرتفعة (نادي الزمالك)

معنويات مرتفعة للزمالك

ورغم ضمان العبور إلى نهائي دوري الأبطال للعام الخامس توالياً، فإن جماهير الفريق الأحمر تشعر بالقلق من مسيرته في الدوري المحلي.

لم يحقق الأهلي سوى فوز وحيد في آخر أربع مباريات بالدوري على حساب زد، حيث خسر من البنك الأهلي والزمالك وتعادل مع إنبي، لتثير تشكيلة كولر الشكوك حول قدرتها على الاحتفاظ باللقب المتوّج به الأهلي 43 مرّة قياسية مقابل 14 لغريمه القاهري.

وسيكون على الأهلي خوض أربع مباريات في الدوري قبل التفرّغ لمواجهتي الترجي، حيث يواجه بعد الإسماعيلي كلاً من الجونة، والاتحاد السكندري وبلدية المحلة أيام 4 و7 و11 مايو.

من ناحيته، يلتقي الزمالك مع البنك الأهلي الخامس العشر الذي خسر آخر مباراتين، بمعنويات مرتفعة بعدما تغلب في غانا على دريمز بثلاثية.

يأمل الفارس الأبيض في مواصلة صحوته في مسابقة الدوري وتكرار الفوز، حين يلتقي البنك الأهلي الخميس على استاد القاهرة الدولي، حيث انتهت مواجهة الفريقين في الدور الأول بفوزه 2 – 1.

قال لاعب وسط الزمالك نبيل عماد عقب مباراة دريمز: «الوصول لنهائي كأس الكونفدرالية أمر رائع، لكن لن نركز عليه الآن. سنركز على الدوري، وحلمي هو الحصول على بطولة الدوري والسوبر الأفريقي وكأس الكونفدرالية».

ويسعى فريق المدرب البرتغالي جوزيه غوميز للعودة على المنافسة على اللقب المحلي، حيث يواجه بعد ذلك سموحة بالإسكندرية الأحد المقبل، قبل الاستعداد لمواجهتي نهضة بركان حامل لقب كأس الكونفدرالية التي أحرزها الزمالك على حساب المنافس نفسه بركلات الترجيح في عام 2019.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى