أخبار العالم

الأهلي يحجز مقعده في نصف النهائي برباعية النصر


«مهرجان الملك عبد العزيز للإبل»: منقية الصفوة تتوج بـ«شلفا ولي العهد»

حصدت منقية «الصفوة» لمالكها سالم الشرافي، المركز الأول في شوط شلفا ولي العهد للون الوضح في النسخة الثامنة لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، الذي يقام تحت شعار “عز لأهلها”.

وشهد الشوط منافسة كبيرة بين منقية «الصفوة» و«الباشات»، وسط حضور جماهيري كبير. وأعلنت لجنة التحكيم النهائي، الجمعة، نتائج الفائزين بالشوط بعد التحكيم عن طريق الخوارزميات، وجاء في المركز الثاني خالد جدعان الشمري، ونال المركز الثالث إبراهيم فهد الدوسري، وحقق المركز الرابع فالح المسعري، وجاء بالمركز الخامس سليمان عساف العتيبي.

واستعرضت، 100 فردية في تلك الفئات أمام لجنة التحكيم النهائي بطريقة الخوارزميات زج بها 5 مشاركين.

ودخلت عبر بوابة ريمات، المنقيات المشاركة في شوط بيرق الموحد للون الوضح، على أن تستعرض أمام لجنة التحكيم النهائي غداً الأحد، فيما تستعرض اليوم المنقيات المشاركة في شوط سيف الملك للون الوضح والفرديات المشاركة في شوط المنظمة الدولية.

سالم الشرافي يحتفي بالمركز الأول في شوط شلفا ولي العهد للون الوضح (نادي الأبل)

كما تتضمن فعاليات المهرجان مسابقات في أكثر من 320 شوطًا تنافسيًا (مزاين وهجن وهجيج وطبع) بجميع الألوان في أشواط «المزاين، مجاهيم، ومغاتير، وأصايل، وسواحل، ومهجنات»، فردي وجمل.

كما اختتمت، الجمعة ، منافسات سباقات الهجن التي تقام بمهرجان الملك عبدالعزيز لسباقات الهجن بالصياهد بعد تنافس 7417 مطية شارك بها 2034 مشاركًا عربيًا وأجنبيًا.

وخصصت إدارة المهرجان في هذه النسخة، 65 شوطًا لفئة الحقايق بكار وقعدان، تتنافس على فترتين صباحية ومسائية من مسافة 4 كيلومترات، كما تم تخصيص 50 شوطًا لفئة اللقايا تتنافس من مسافة 5 كيلومترات، كذلك بلغ إجمالي أشواط جذاع بكار وقعدان 40 شوطًا و30 شوطًا لفئة الثنايا، بالإضافة إلى 6 أشواط ماراثون، و28 شوطًا لفئة الحيل والزمول، يتوج الفائز بالمركز الأول من كل شوط بمبلغ 120 ألف ريال سعودي، وتتدرج الجوائز تنازليًا حتى المركز العاشر في كل الأشواط السابقة لجميع الفئات السابقة.

وشملت منافسات السباق أشواط رموز لفئة الحقايق واللقايا والجذاع والثنايا «بكار وقعدان» ويتوج الفائز بالمركز الأول من كل شوط بمبلغ 700 ألف ريال سعودي وتتدرج الجوائز تنازليًا حتى المركز الخامس يحصل على 75 ألف ريال.

أما في شوط رموز زمول فيتوج الأول بمليون ونصف مليون ريال سعودي، و3 ملايين في أشواط رموز حيل وتتدرج الجوائز تنازليًا حتى المركز الخامس يحصل على 80 ألف ريال .

وتُعد أشواط الرموز أغلى تتويج مادي ومعنوي يحظى به ملاك الهجن في السباقات، ودائمًا ما تشهد تلك الأشواط منافسة شرسة بين نخبة المطايا المشاركة بمختلف الشعارات، والفوز بشوط الرمز أغلى اللحظات في تاريخ المالك، ويعد ميزة نوعية، ويحسب للمالك والمضمر والمطية في قيمتها السوقية.

ويسعى مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل إلى تأصيل تراث رياضة سباقات الهجن وتعزيزها في الثقافة السعودية والعربية والإسلامية، وتأصيل الموروث الوطني



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى