أخبار العالم

الأهلي المصري يعلن خضوع عاشور لجراحة في الكتف

[ad_1]

لقجع: ملعب الدار البيضاء سيستضيف افتتاح أو نهائي «كأس العالم 2030»

قال فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم إن «استاد الدار البيضاء الجديد»، الذي سيتسع لنحو 115 ألف مشجع، سيكون مستعداً لاستضافة المباراة الافتتاحية أو النهائية لـ«كأس العالم 2030».

ويشترك المغرب في استضافة كأس العالم بعد 6 سنوات مع إسبانيا والبرتغال، في حين تُقام أول 3 مباريات من هذه النسخة في أوروغواي والأرجنتين وباراغواي احتفالاً بمئوية البطولة.

وكشف المغرب خطط تشييد استاد جديد ضخم بالدار البيضاء بتكلفة تبلغ 500 مليون دولار تقريباً، وسط توقعات باكتمال أعمال البناء في 2028.

كما سيجري تحديثات في 6 ملاعب أخرى بنحو 1.4 مليار دولار استعداداً لاستضافة «كأس الأمم الأفريقية 2025»، قبل كأس العالم.

وقال لقجع في مقابلة مع صحيفة «ماركا» الإسبانية نُشِرت اليوم الجمعة إن نهائي «كأس العالم 2030» سيقام في «استاد الدار البيضاء» أو في «سانتياغو برنابيو»، مقر ريال مدريد، على أن يستضيف الاستاد الآخر المباراة الافتتاحية.

وأوضح: «توجد لجنة ثلاثية للتدقيق في التفاصيل واتصالات دائمة بيننا، ستكون بطولة استثنائية تجمع بين قارتين و3 دول عاشقة لكرة القدم ومتقاربة جغرافياً، وفرصة لإظهار ثقافات البحر المتوسط».

وعن الاستاد الذي يستضيف النهائي قال: «لدينا (استاد الدار البيضاء) الجديد بسعة 115 ألف شخص، ويوجد (برنابيو) الجديد أيضاً بسعة 85 ألف شخص. لم يُحسم القرار بعد. نريد احتفالاً في أي ملعب، والملعب الآخر يمكنه أن يستضيف الافتتاح. يوجد متسع من الوقت للتفكير».

ويدخل المغرب مشروع 2030 بمعنويات مرتفعة، بعد تحقيق أكبر إنجاز للعرب وأفريقيا في كأس العالم، حين بلغ الدور قبل النهائي في قطر 2022 بقيادة المدرب وليد الركراكي، والنجاح في ضم براهيم دياز لاعب ريال مدريد إلى تشكيلة «أسود الأطلس».

وأغلق المغرب سريعاً صفحة الخروج من دور 16 بكأس الأمم في ساحل العاج هذا العام، ليركز في النسخة المقبلة على أرضه.

وعن الجدل حول موعد كأس الأمم المقبلة، قال لقجع إن المغرب «مستعد لتنظيم البطولة في الصيف أو الشتاء»، لكن يجب ألا يتعارض موعدها مع النسخة الجديدة والموسعة من كأس العالم للأندية.

وأضاف: «قرر الاتحاد الدولي (الفيفا) إقامة كأس العالم للأندية بين 15 يونيو (حزيران) و13 يوليو (تموز)، ويمكنني تأكيد أن كأس الأمم على أرضنا لن تقام في الموعد ذاته».

وتابع: «كثير من اللاعبين يمكنهم المشاركة في البطولتين، مثل أشرف حكيمي وبراهيم دياز ومحمد صلاح، لذا لن ننظم بطولة موازية بل نريد مشاركة كل النجوم، إما ستقام بعد كأس العالم للأندية أو في موعد آخر لتكون احتفالية متكاملة للكرة الأفريقية».

كما تحدث عن الجدل حول اختيار دياز تمثيل المغرب بدلاً من إسبانيا، قائلاً: «لا يتعلق الأمر بالإقناع، نحاول شرح مشروع المغرب، وهو مغرٍ جداً، ويتضمن كأس الأمم على أرضنا وكأس العالم 2026 و2030 على أرضنا، ولم نجذب براهيم فقط، نجحنا في ضم إلياس أخوماش من منتخب إسبانيا للشباب أيضاً، ويوسي (يوسف الخديم) من ناشئي ريال مدريد.

براهيم يحب إسبانيا ويلعب في مدريد، لكنه يحب المغرب أيضاً، حيث تنتمي عائلته، في السابق تمنينا التوفيق للأمين جمال (مهاجم برشلونة) عندما اختار إسبانيا بعد أن اجتمعنا مع والديه، المسافة بين إسبانيا والمغرب 14 كيلومتراً، ومن الطبيعي أن تحدث وتتكرر هذه الأمور».

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى