أخبار العالم

الأمريكي المتهم بالتجسس لصالح إسرائيل يعلق على قضية التطبيع بين تل أبيب والرياض


تحدث الأميركي المتهم بالتجسس لصالح إسرائيل، يوناتان بولارد، عن مسألة التطبيع بين إسرائيل والسعودية.

وفي مقابلة مع قناة “I24” العبرية، علق يوناتان بولارد على موضوع التطبيع الإسرائيلي السعودي، قائلا إنه “يعتقد أنها ليست خطوة مناسبة وأنه لا يحبذ التطبيع في هذه المرحلة لأن السعودية كانت في حالة حرب دائمة مع إسرائيل”.

وأضاف بولارد: “الخطوة الأولى يجب أن تكون أن تعلن المملكة العربية السعودية أنها ستنهي هذه الحرب الآن، وبعد ذلك يجب على الولايات المتحدة وإسرائيل التأكد من أن الفلسطينيين لديهم ما يكفي من الديمقراطية ليكونوا مستقلين في دولتهم ومن ثم مناقشة ما يجب عليهم فعله”. سيتم مناقشتها مع السعودية بشأن التطبيع”.

وفيما يتعلق بالاتفاق مع الفلسطينيين، قال بولارد: “نحن من جعلنا السلام مع الفلسطينيين صعبا”.

وقال في سياق آخر: «سألني صحفي أوروبي عن رأيي في ديمقراطية إسرائيل. في رأيي هذا سؤال صعب ومعقد، وإجابتي هي أنه مقارنة بالدول المجاورة مثل سوريا ومصر ولبنان والعراق، فإن إسرائيل هي بالطبع دولة ديمقراطية.

كما تطرق الأمريكي المتهم بالتجسس لصالح إسرائيل، والتي تعتبر المرحلة الأكثر توتراً في العلاقات الأمريكية الإسرائيلية، إلى العلاقة الحالية بين الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قائلاً: “الرئيس الأمريكي يعامل بعض الرؤساء بشكل غير لائق و وهذا أمر غير مقبول وغير محترم بما فيه الكفاية، سواء “لدي أيضا مناقشات وخلافات مع نتنياهو، ولكن يجب على الرئيس الأمريكي أن يتصرف بشكل مناسب مع كل مسؤول، وخاصة من الشرق الأوسط”.

وتعليقا على خطة «التعديلات القضائية» التي تروج لها حكومة نتنياهو، قال بولارد: لست قلقا من الديمقراطية الإسرائيلية، وهنا أؤيد خطة التعديلات، وهكذا كان النظام الذي نشأت فيه في أميركا. كانت هناك حدود للقضاة وكانوا جزءًا من الحكومة، وكانت شريكًا. في تعيين القضاة والإشراف عليهم، ولم يسبق لأحد أن تجاوز نظام القضاة والسلطة القضائية، فلا بد من الفصل بين السلطات، ولكن لا بد من أحكام وقوانين لهذا الفصل”.

وفيات في انهيار سقف كنيسة أثناء قداس في مدينة سيوداد ماديرو المكسيكية

لقي 9 أشخاص مصرعهم وأصيب 40 آخرون نتيجة انهيار سقف كنيسة خلال قداس في مدينة سيوداد ماديرو المكسيكية.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن سقف كنيسة انهار في مدينة سيوداد ماديرو الساحلية بولاية تاماوليباس الجنوبية خلال مراسم جماعية.

وبحسب إدارة السلامة بالولاية، يُعتقد أن الحادث وقع نتيجة “خلل هيكلي”. وتستمر عملية إزالة الحطام في مكان الحادث.

وأعرب حاكم تاماوليباس أميريكو فياريال عن تعازيه لأسر الضحايا.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى