أخبار العالم

الأقمار الصناعية تساهم في حل لغز الأهرامات المصرية

[ad_1]

الأقمار الصناعية تساهم في حل لغز الأهرامات المصرية

يحاول العلماء حل لغز بناء الأهرامات المصرية. واليوم، تحيط بهذه الهياكل المهيبة صحراء قاحلة، ولكن في العصور القديمة كان يجري بجانبها نهر ضخم.

وساعدت صور الأقمار الصناعية في حل هذا اللغز، حيث كشفت عن وجود فرع قديم لنهر النيل، يبلغ عرضه مئات الأمتار ويمتد لـ 100 كيلومتر، كان يمر بمنطقة الجيزة، لكنه مع مرور الوقت جف واختفى.

وتشير IFLScience إلى أنه تم اكتشاف آثار فرع “الأهرامات” الذي يمتد لـ 100 كيلومتر عبر الأقمار الصناعية. ومن غير المستبعد أن القدماء استخدموه لنقل مواد البناء إلى منطقة بناء الأهرامات بالجيزة القريبة، والتي تحتوي على 38 هرما معروفا.

ويخطط الباحثون لدراسة التربة في منطقة فرع النهر الجاف.

“سيد التنكر” يظهر تنين أزرق سام على شواطئ تكساس

حذر علماء الأحياء البحرية من ظهور أعداد كبيرة من كائن بحري نادر وسام على شواطئ ولاية تكساس الأمريكية.

اكتشف جيس تونيل، عالم البيئة البحرية الذي ينتج سلسلة “Beachcombing” التابعة لمعهد هارت للأبحاث والتي تفحص خليج المكسيك، التنانين الزرقاء الخطيرة، المعروفة باسم نوع من البزاقة البحرية، على طول جزيرة شمال بادري، جنوب كوربوس كريستي. في ولاية تكساس.

هذه المخلوقات غير العادية، المعروفة رسميًا باسم Glaucus atlanticus، تتغذى على سموم حيوان يشبه قنديل البحر.

وحذر العلماء الناس من لمس “التنين الأزرق”، فيما نشروا صورا له.

وقال المعهد أيضًا: “عند لمس هذه المخلوقات، يمكنها إطلاق خلايا لاسعة قوية”.

وأوضح تونيل لموقع ديلي ميل: “إذا تعرض شخص ما لعضة تنين أزرق، فسوف يعاني من آلام شديدة لمدة ساعة تقريبًا. قد يعاني الشخص المصاب من الغثيان والشعور وكأن الإبر يتم إدخالها في الجلد.

وعلى الرغم من ألوانها الزرقاء الزاهية، فإن اكتشاف هذه المخلوقات قد يكون صعبا بسبب تماهيها مع زرقة المحيط والسماء، ما يجعل التنانين “سيد التنكر”، بحسب عالم البيئة البحرية الأسترالي، الدكتور ستيف سميث.

وفي منشور استشاري بتاريخ 12 فبراير على فيسبوك، حذر العلماء في معهد هارت للأبحاث سكان تكساس من توقع المزيد من هذه المخلوقات الصغيرة السامة على طول سواحلهم خلال فصل الربيع.



[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى