أخبار العالم

الأطعمة الصحية التي تعزز قوة الدماغ والذاكرة


يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي صحي يتضمن بعض الأطعمة الشائعة الداعمة للدماغ في الحفاظ على ذاكرة حادة وتركيز قوي، وفقًا لخبراء التغذية.

فيما يلي قائمة ببعض أفضل الأطعمة لدعم صحة الدماغ:

جوز

تعتبر المكسرات من أكثر الأطعمة الطبيعية تنوعا، فهي مليئة بالبروتين والدهون الصحية، لكن دراسة أجراها باحثون من جامعة كاليفورنيا كشفت أن تناول الجوز على وجه الخصوص ساهم في تحقيق نتائج أفضل في الاختبارات المعرفية.

من المعروف أن الجوز غني بنوع من الأحماض الدهنية أوميغا 3، يسمى حمض ألفا لينولينيك (ALA)، والذي يوفر فائدة صحية مزدوجة، بما في ذلك خفض مستويات السكر في الدم.

الشاي والقهوة

وجدت دراسة نشرت في مجلة التغذية أن تناول الكافيين يعزز نتائج اختبار الوظائف العقلية.

كشفت الأبحاث التي أجرتها جامعة جونز هوبكنز عن وجود صلة فريدة بين تناول الكافيين وتعزيز الذاكرة، حيث أظهر المشاركون في التجربة تحسنا في الذاكرة قصيرة المدى.

ومع ذلك، فمن المهم تجنب الإفراط في تناول الكافيين، لأنه يمكن أن يؤدي إلى سرعة أو عدم انتظام ضربات القلب وصعوبات في التنفس.

التوت

له خصائص تعزز الدماغ بسبب آثاره المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات.

وجدت دراسة أجريت في مستشفى بريجهام والنساء بجامعة هارفارد أن النساء اللاتي تناولن التوت الأزرق والفراولة مرتين أو أكثر كل أسبوع يمكن أن يؤخرن انخفاض الذاكرة لمدة تصل إلى عامين ونصف.

سمكة سمينة

تم ربط الاستهلاك المنتظم للأسماك الدهنية، مثل السلمون أو سمك القد أو التونة، بانخفاض مستويات بيتا أميلويد في الدم، وهو البروتين الذي يشكل كتل ضارة في أدمغة مرضى الزهايمر.

الخضروات الورقية

يقول باحثون من جامعة هارفارد إن تناول الخضراوات الورقية بانتظام، مثل الكرنب والسبانخ والقرنبيط، قد يساعد في إبطاء التدهور المعرفي بسبب محتواها العالي من فيتامين K واللوتين والفولات والبيتا كاروتين.

طماطم

يمكن أن تكون الطماطم منشطًا آخر محتملًا للدماغ. فهي مليئة بمادة كيميائية تسمى الليكوبين، والتي تشير الدراسات إلى أنها قد تساعد في الحماية من أمراض مثل الخرف.

بذور اليقطين

ويعتبر مصدراً قوياً للعناصر الغذائية التي يمكن أن تساهم بشكل كبير في صحة الدماغ. فهو غني بالزنك، وهو معدن أساسي لتعزيز الذاكرة وتحسين المهارات المعرفية.

تحتوي بذور اليقطين أيضًا على المغنيسيوم وفيتامينات ب، وحتى التربتوفان، وهو هرمون السيروتونين الذي يجعلك تشعر بالسعادة.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى