أخبار العالم

الأسترالي بوريلو يغيب عن «كأس آسيا» بسبب كسر في القدم

[ad_1]

«دوري الأبطال»: برشلونة ودورتموند ولاتسيو وأتلتيكو إلى ثُمن النهائي

لحقت أندية برشلونة الإسباني وبوروسيا دورتموند الألماني ولاتسيو الإيطالي وأتلتيكو مدريد الإسباني بركب المتأهلين إلى ثُمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم بانتصاراتها (الثلاثاء) في الجولة الخامسة قبل الأخيرة.

وفاز برشلونة على ضيفه بورتو البرتغالي 2 – 1، وبوروسيا دورتموند الألماني على مضيفه ميلان الإيطالي 3 – 1، ولاتسيو الإيطالي على ضيفه سلتيك الأسكوتلندي 2 – 0، وأتلتيكو مدريد الإسباني على مضيفه فينورد الهولندي 3 – 1.

وارتفع عدد الفرق المتأهلة إلى ثُمن النهائي إلى 10، وهي: بايرن ميونيخ الألماني (المجموعة الأولى)، وريال مدريد الإسباني (الثالثة)، وإنتر ميلان الإيطالي وريال سوسييداد الإسباني (الرابعة)، وأتلتيكو مدريد ولاتسيو (الخامسة)، وبوروسيا دورتموند (السادسة)، ومانشستر سيتي الإنجليزي، حامل اللقب، ولايبزيغ الألماني (السابعة)، وبرشلونة (الثامنة).

لاعبو برشلونة يحتفلون بالفوز على بورتو (إ.ب.أ)

قلبَ برشلونة الطاولة على ضيفه بورتو عندما حوَّل تخلفه بهدف إلى فوز 2 – 1 على الملعب الأولمبي «لويس كومبانيس» في برشلونة في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثامنة.

وكان بورتو البادئ بالتسجيل عبر المهاجم البرازيلي بيبي، وأدرك برشلونة التعادل عبر مدافعه البرتغالي جواو كانسيلو، قبل أن يسجل مواطن الأخير جواو فيليكس هدف الفوز.

وحقق برشلونة الأهم لأنه كان بحاجة إلى الفوز لحسم بطاقته، إذ انفرد بالصدارة برصيد 12 نقطة بفارق ثلاث نقاط أمام بورتو وشاختار دونيتسك الأوكراني الفائز بصعوبة على ضيفه أنتويرب البلجيكي 1 – 0 في هامبورغ.

ويلتقي بورتو مع شاختار في الجولة السادسة والأخيرة في قمة نارية على البطاقة الثانية في 13 ديسمبر (كانون الأول) المقبل.

ويَدين شاختار دونيتسك بفوزه إلى مدافعه ميكولا ماتفيينكو الذي سجل الهدف الوحيد بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر ركلة حرة جانبية انبرى لها ألكسندر زوبكوف في الدقيقة الثانية عشرة.

وحقق شاختار الأهم بانتصاره الثالث في المسابقة مقابل خسارتين كونه رفع رصيده إلى تسع نقاط، مشاركاً بورتو المركز الثاني، فيما مُني أنتويرب بخسارته الخامسة توالياً وخرج خالي الوفاض وفقد حتى فرصة إنهاء دور المجموعات في المركز الثالث للمشاركة في مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ».

سان جيرمان فشل في حسم البطاقة الثانية بتعادله مع نيوكاسل (أ.ف.ب)

«مبابي يُنقذ سان جيرمان»

وبلغ بوروسيا دورتموند ثُمن النهائي بفوزه اللافت خارج ملعبه على ميلان 3 – 1، في حين فشل باريس سان جيرمان الفرنسي في حسم البطاقة الثانية بسقوطه في فخ التعادل مع نيوكاسل الإنجليزي 1 – 1 في باريس ضمن منافسات المجموعة السادسة.

ورفع دورتموند رصيده إلى 10 نقاط في صدارة المجموعة مقابل 7 لسان جيرمان، و6 لنيوكاسل، و5 لميلان.

وفي الجولة الأخيرة يحل سان جيرمان ضيفاً على دورتموند، في حين يستقبل نيوكاسل ميلان.

على ملعب «سان سيرو»، سنحت فرصة ذهبية أمام ميلان لافتتاح التسجيل وتوجيه ضربة معنوية لدورتموند عندما احتسب له الحكم ركلة جزاء انبرى لها الفرنسي المخضرم أوليفييه جيرو، لكنّ الحارس السويسري غريغور كوبل تصدى لمحاولته ببراعة.

وبعدها بأربع دقائق احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح دورتموند ترجمها بنجاح قائده المخضرم ماركو رويس.

ونجح ميلان في إدراك التعادل عبر جناحه النيجيري صامويل شوكوويزي الذي تلاعب بدفاع دورتموند وأطلق كرة زاحفة بيسراه داخل الشباك.

بيد أن الكلمة الأخيرة كانت لدورتموند الذي أضاف هدفين في الشوط الثاني عبر الشاب الإنجليزي جيمي بينوي غيتينس وكريم أدييمي في الدقيقة 69.

وعلى ملعب «بارك دي برانس»، فشل سان جيرمان في الثأر لخسارته الثقيلة أمام نيوكاسل ذهاباً 1 – 4 وانتزع تعادلاً صعباً 1 – 1 بفضل ركلة جزاء ترجمها نجمه كيليان مبابي في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع بعد أن تقدم الفريق الإنجليزي بواسطة المهاجم السويدي ألكسندر إيزاك.

لا عبو أتلتيكو يحتفلون بالفوز على فينورد 3-1 (أ.ف.ب)

«أتلتيكو ولاتسيو ينجزان المهمة»

وأنجز كل من لاتسيو وأتلتيكو مدريد المهمة بنجاح، بفوز الأول المتأخر على سلتيك 2 – صفر، والأخير على مضيفه فينورد 3 – 1 ضمن منافسات المجموعة الخامسة.

وحافظ أتلتيكو مدريد على صدارة المجموعة برصيد 11 نقطة بفارق نقطة واحدة عن لاتسيو، في حين يملك فينورد 6 نقاط ضَمِنَ بها إكمال مشواره في الدوري الأوروبي، ذلك لأن رصيد سلتيك بقيَ عند نقطة واحدة ولم يعد يملك أي أمل في احتلال حتى المركز الثالث الذي يؤهِّله لمواصلة المشوار في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ).

في المباراة الأولى على الملعب الأولمبي في العاصمة روما، صمد سلتيك طويلاً قبل أن يفتتح لاتسيو التسجيل عندما سدد المهاجم الدنماركي غوستاف إيساكسن كرة ارتطمت بقدم أحد مدافعي سلتيك وتهيأت أمام الهداف تشيرو إيموبيلي الذي انقضَّ عليها وتابعها داخل شباك الحارس الإنجليزي المخضرم جو هارت.

ولم يكد سلتيك يستفيق من الصدمة حتى أضاف إيموبيلي الهدف الثاني عندما راوغ مدافعاً وغمز الكرة داخل الشباك من مسافة قريبة بعدها بثلاث دقائق.

وفي المباراة الثانية، افتتح أتلتيكو مدريد التسجيل بالنيران الصديقة عندما حوّل مدافع فينورد لوتشارل غيرتويدا الكرة خطأً في مرمى فريقه محاولاً تشتيت كرة عرضية، وأضاف ماريو هرموسو الهدف الثاني في الدقيقة 57، وردَّ عليه فينورد بواسطة ماتس ويفر لكنّ الكلمة الأخيرة كانت لفريق العاصمة الإسبانية الذي سجل له الأرجنتيني سانيتاغو خيمينيس خطأً في مرمى فريقه (في الدقيقة 81) هدف الحسم.

السيتي انتزع فوزاً ثميناً من ضيفه لايبزيغ (أ.ف.ب)

«سيتي يضمن الصدارة»

وعاد مانشستر سيتي الإنجليزي حامل اللقب من بعيد وانتزع فوزاً ثميناً من ضيفه لايبزيغ الألماني 3 – 2 على ملعب «الاتحاد» في مانشستر ضمن منافسات المجموعة السابعة.

وبكَّر لايبزيغ بالتسجيل وتحديداً في الدقيقة 13 عبر مهاجمه الوافد الجديد البلجيكي لويس أوبيندا، بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة إثر تمريرة من يانيس بلاسفيخ.

وأضاف اللاعب نفسه الهدف الثاني بعد 20 دقيقة وبتسديدة بيمناه إثر تمريرة من الهولندي تشافي سيمونز في الدقيقة 33.

وقلب سيتي الطاولة في الشوط الثاني بهدفين لهدافه الدولي النرويجي إرلينغ هالاند، إثر تمريرة لفيل فودن، قبل أن يدرك الأخير التعادل بعد 15 دقيقة إثر تمريرة من المدافع الدولي الكرواتي بوسكو غفارديول في الدقيقة 70. ثم سجل البديل الدولي الأرجنتيني خوليان ألفاريس هدف الفوز إثر تمريرة من فودن.

كان الفريقان ضامنين تأهلهما إلى ثُمن النهائي وكانت المنافسة بينهما على الصدارة التي حسمها حامل اللقب بعدما رفع رصيده إلى 15 نقطة مقابل تسع نقاط لضيفه.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى