أخبار العالم

الآلاف يتظاهرون للمطالبة بالتوصل إلى اتفاق مع حماس والإطاحة بنتنياهو


جدد آلاف الإسرائيليين تظاهراتهم في عدة مدن، أمس السبت، للمطالبة بالتوصل إلى اتفاق مع حركة حماس يؤدي إلى إطلاق سراح المعتقلين في غزة وإجراء انتخابات مبكرة.

وأشارت هيئة البث العبرية الرسمية وصحيفة يديعوت أحرونوت (خاصة) إلى أن آلاف الإسرائيليين تظاهروا في مدن تل أبيب وحيفا ورحوفوت وقيصرية ومناطق أخرى، للمطالبة بإبرام صفقة تبادل مع حركة حماس، في بالإضافة إلى المطالبة بإجراء انتخابات مبكرة.

وذكرت هيئة الإذاعة أن آلاف الإسرائيليين تجمعوا في ساحة كابلان وسط تل أبيب، مطالبين بصفقة تبادل أسرى.

وقالت والدة أحد المعتقلين في قطاع غزة في تصريح للمتظاهرين: إن “نتنياهو يتخذ خطوة أخرى لمنع الصفقة، ويترك المعتقلين ليُقتلوا”، بحسب يديعوت أحرونوت.

بينما قالت زوجة ابن معتقل آخر في غزة إن “نتنياهو يفضل وزيري الأمن القومي إيتمار بن غفير ووزير المالية بتسلئيل سموتريش على إنقاذ الأرواح. يجب أن ننهي الحرب ونعيدهم إلى وطنهم”.

كما تظاهر آلاف المتظاهرين عند مفترق “كركور” قرب حيفا، ورفعوا لافتات تطالب بإبرام صفقة تبادل وإجراء انتخابات فورية، بحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت”.

مظاهرة أمام منزل نتنياهو

وتظاهر مئات الإسرائيليين في رحوفوت بالقرب من تل أبيب، وتظاهر مئات آخرون أمام منزل نتنياهو في قيساريا، لنفس السبب.

وفي القدس، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية شخصا خلال تظاهرة قرب حديقة باريس وسط القدس للمطالبة بإبرام صفقة تبادل، بحسب صحيفة يديعوت أحرونوت.

وتأتي هذه الاحتجاجات في ظل تزايد الأخبار عن اقتراب إتمام صفقة تبادل الأسرى، والتي قد تؤدي في نهاية مراحلها إلى إنهاء الحرب وانسحاب جيش الاحتلال الإسرائيلي من قطاع غزة.

وتضاربت التقارير في وسائل الإعلام العبرية في وقت سابق السبت حول ما إذا كان نتنياهو سيرسل الوفد المفاوض إلى العاصمة المصرية القاهرة أم لا. وتتهم المعارضة الإسرائيلية رئيس الوزراء بمحاولة إفشال الصفقة.

وفي وقت سابق السبت، نقلت قناة القاهرة الإخبارية الخاصة عن مصدر رفيع المستوى لم تذكر اسمه قوله إن وفدا من حماس وصل إلى القاهرة، مشيرا إلى “تقدم ملحوظ” في مفاوضات التهدئة في غزة.

وبوساطة مصر وقطر ومشاركة الولايات المتحدة، تجري إسرائيل وحماس منذ أشهر مفاوضات غير مباشرة متعثرة للتوصل إلى اتفاق لتبادل الأسرى ووقف إطلاق النار.

وتتبنى القاهرة مقترحا قدمته مؤخرا بشأن الصفقة، بعد تكثيف اتصالاتها مع حماس وإسرائيل بشأن “النقاط الخلافية” بين الجانبين، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام مصرية، الخميس.

وتقدر تل أبيب أن هناك نحو 133 معتقلا إسرائيليا في غزة، فيما أعلنت حماس أن 70 منهم قتلوا في غارات عشوائية شنتها إسرائيل التي تحتجز ما لا يقل عن 9500 فلسطيني في سجونها.

وتلتزم حماس بإنهاء الحرب المستمرة منذ 7 أكتوبر الماضي، وانسحاب جيش الاحتلال الإسرائيلي، وحرية عودة النازحين إلى مناطقهم، وإدخال المساعدات الإنسانية الكافية، وإنهاء الحصار، كما كجزء من أي صفقة تبادل للأسرى.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى