أخبار العالم

اكتشاف جديد: أفراس النهر يمكنها الطيران



يتطلب الأمر عقلاً علمياً لرؤية فرس النهر والتساؤل عما إذا كان مثل هذا الحيوان الضخم يمكنه أن يطير في الهواء.

وكشف بحث قام به علماء في الكلية البيطرية الملكية في نورث ميمز، هيرتفوردشاير بالمملكة المتحدة، على لقطات للمخلوقات، عن أنه عندما تصل الحيوانات الضخمة إلى السرعة القصوى فإنها تطير عن الأرض بالفعل، وفقاً لصحيفة «الغارديان».

أظهر مقطع فيديو أن أفراس النهر ترتفع أقدامها الأربع عن الأرض مرة واحدة بنسبة تصل إلى 15 في المائة من الوقت عندما تنطلق بأقصى قوة، غالباً لمطاردة منافسيها من أفراس النهر.

يسد هذا الاكتشاف فجوة في المعرفة العلمية ويضع أفراس النهر في مكان ما بين الفيلة ووحيد القرن من حيث البراعة الرياضية التي تظهرها بعض أثقل الحيوانات البرية عندما تحتاج إلى المضي قدماً.

وقال جون هاتشينسون، أستاذ الميكانيكا الحيوية التطورية الذي قاد البحث: «لقد كافحت من أجل إنجاز أي عمل على أفراس النهر من قبل لأنه من الصعب للغاية الوصول إليها… إنهم خطيرون بشكل لا يصدق، ويميلون إلى أن يكونوا أكثر نشاطاً في الليل، ويقضون الكثير من وقتهم في الماء».

بعد عدم العثور على إجابة مرضية لهذا السؤال في الأدبيات العلمية، أرسل هاتشينسون طالبته إميلي برينجل إلى منتجع فلامينغو لاند في شمال يوركشاير؛ حيث يوجد لأفراس النهر المقيمة مساحة للركض. قامت بتصوير الحيوانات بالفيديو وهي تتحرك، وأعادت اللقطات لتحليلها.

استعرض الباحثون هذا الأمر، وجمعوا المزيد من المقاطع من «يوتيوب» لمعرفة ما إذا كانت أفراس النهر قد تمكنت من رفع أقدامها الأربع عن الأرض مرة واحدة. وأشاروا إلى أنه على عكس الثدييات الكبيرة الأخرى، تلتزم أفراس النهر عادة بحركة الخبب مهما كانت السرعة التي تتحرك بها، ولكنها قد تصبح محمولة جواً أثناء الاندفاع.

تتحرك الحيوانات البرية الكبيرة الأخرى بشكل مختلف. تتمتع الفيلة بمشية قياسية حتى عند السرعات العالية ولا تترك الأرض بالكامل أبداً. وفي الوقت نفسه، يستطيع وحيد القرن المشي والهرولة وحتى اقتحام العدو. وأظهرت لقطات فرس النهر الحيوانات، التي يمكن أن يصل وزنها إلى أكثر من ألفي كيلوغرام، وهي تهرول عادة.

قال هاتشينسون: «من المهم أن نفهم ما يعنيه أن يكون هناك حيوان كبير ويتحرك على الأرض». ويساعد هذا العمل الباحثين أيضاً على فهم تطور الحركة في الحيوانات البرية الكبيرة، وصولاً إلى الديناصورات العملاقة.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى