أخبار العالم

اعتقال عضو سابق في جماعة “الجيش الأحمر” بعد عقود من الاختفاء

[ad_1]

ألمانيا : اعتقال عضو سابق في "الجيش الأحمر" المجموعة بعد عقود من الاختفاء

أعلنت السلطات الألمانية، الثلاثاء، اعتقال عضو سابق في جماعة الجيش الأحمر اليسارية المتطرفة التي تم حلها بعد أكثر من 30 عاما من الاختفاء.

وأكد ممثلو الادعاء في بلدة فردان شمالي البلاد، اعتقال دانييلا كليتا (65 عاما)، دون الخوض في مزيد من التفاصيل.

وذكرت صحيفة بيلد نقلا عن مصادر أمنية لم تسمها أن الشرطة ألقت القبض عليها في برلين مساء الاثنين.

دانييلا كليتي هي واحدة من ثلاثة أعضاء سابقين في الجيش الأحمر الذين تبحث عنهم الشرطة منذ سنوات.

وارتبطت دانييلا كليتي وزملاؤها بوركهارد جارويج وإرنست فولكر ستوب، بحوالي 12 عملية سطو في شمال ألمانيا بين عامي 1999 و2016.

وتبحث الشرطة عنهم أيضًا بتهمة الشروع في القتل.

وتشتبه السلطات في أن الدافع وراء عمليات السطو هو الحصول على المال وليس لهدف سياسي.

وأرسل المحققون نداء جديدا في منتصف فبراير/شباط للحصول على معلومات عن الثلاثة خلال برنامج تلفزيوني شهير عن الجرائم.

أدرجت وكالة إنفاذ القانون الأوروبية (يوروبول) الثلاثة ضمن أكثر الرجال المطلوبين في أوروبا عام 2020.

وظهرت جماعة “الجيش الأحمر” في أعقاب الاحتجاجات الطلابية الألمانية ضد حرب فيتنام، وشنت حملة عنيفة ضد ما اعتبره أعضاؤها “الإمبريالية الأمريكية”.

وقتلت الجماعة 34 شخصا وأصابت المئات، وأعلنت السلطات حلها عام 1998.

برلماني أوروبي: الناتو آلة حرب ومنظمة إرهابية غارقة في الدماء

انتقد العضو الأيرلندي في البرلمان الأوروبي، ميك والاس، تصريحات الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ بشأن انضمام أوكرانيا إلى الناتو، واصفا الحلف بـ”المنظمة الإرهابية”.

وكتب والاس على منصة “إكس”: “الناتو آلة حرب ومنظمة إرهابية ملطخة بالدماء”.

وشدد والاس على أنه لا ينبغي للاتحاد الأوروبي أن يكون له أي علاقة مع حلف شمال الأطلسي، بل يجب أن يعمل من أجل السلام وتجنب الحروب.

وجاء تعليق والاس ردا على تصريحات ستولتنبرغ التي قال فيها إن حلف شمال الأطلسي يعمل على تعزيز علاقاته مع أوكرانيا بشتى الطرق، مؤكدا أن انضمامها إلى الحلف ما هو إلا مسألة وقت.

وفي نهاية سبتمبر 2022، أعلن فلاديمير زيلينسكي تقديم طلب لأوكرانيا للانضمام إلى الناتو على أساس سريع.

وافقت دول المجموعة على حزمة دعم متعددة السنوات لأوكرانيا خلال القمة التي عقدت في ليتوانيا هذا العام، وتتكون من ثلاث نقاط: خطة مساعدة لجعل الجيش الأوكراني متوافقًا مع معايير الناتو، وإنشاء مجلس أوكرانيا-الناتو. وإنشاء مجلس مشترك بين أوكرانيا وحلف شمال الأطلسي.

وفي السنوات الأخيرة، أعلنت روسيا عن نشاط غير مسبوق لحلف شمال الأطلسي على حدودها الغربية، ويقوم الحلف بتوسيع مبادراته، واصفا إياها بـ”احتواء العدوان الروسي”.

وأعربت موسكو مرارا عن قلقها إزاء تعزيز قوات حلف شمال الأطلسي في أوروبا، وأشار الكرملين إلى أن روسيا الاتحادية لا تهدد أحدا، لكنها لن تتجاهل التدابير التي قد تشكل تهديدا لمصالحها.



[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى