أخبار العالم

استضافة مونديال الأندية تعكس القفزة النوعية التي نعيشها

[ad_1]

قال الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية، إن استضافة كأس العالم للأندية تعد انعكاساً للنقلة النوعية الكبيرة التي تشهدها البلاد.

وتستضيف السعودية منافسات بطولة كأس العالم للأندية 2023 في مدينة جدة خلال الفترة من 12 ديسمبر (كانون الأول) حتى الـ22 من الشهر ذاته، لأول مرة، بمشاركة 7 أندية، تمثل مختلف قارات العالم.

وأوضح الفيصل، في تصريح صحافي: «نسعد باستضافة بطولة كأس العالم للأندية لأول مرة على أرض المملكة، ويعد ذلك انعكاساً للنقلة النوعية الكبيرة التي يشهدها وطننا العظيم، بدعم واهتمام كبيرين من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، الأمر الذي جعل المملكة وجهة عالمية مفضلة للرياضيين، وأرضاً لتنظيم أكبر المحافل في مختلف الألعاب».

وأضاف: «نرحب بجميع الفرق المشاركة والجماهير الرياضية التي ستحضر من مختلف أنحاء العالم، ونؤكد التزامنا الكبير بتقديم تجربة استثنائية مميزة لعشاق كرة القدم، كما اعتادوا ذلك في مختلف المناسبات التي استضافتها المملكة، وأكدت وصولها إلى مراتب عالمية من الريادة الرياضية».

من جانبه، قال ياسر المسحل، رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم: «بالتعاون مع الاتحاد الدولي لكرة القدم، نسعد جميعاً باحتضان المملكة النسخة العشرين من بطولة كأس العالم للأندية، وكلنا ثقة بأن يضع هذا الحدث الكروي المنتظر، بصمة عالقة في أذهان كل الجماهير الرياضية التي ستحضر منافساتها القوية والمثيرة في مدرجات الملاعب، أو من سيتابعها خلف الشاشات من مختلف أنحاء العالم».

ويسبق انطلاق البطولة، يوم الثلاثاء، حفل افتتاح كبير على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة، بحضور مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم، وعدد كبير من الشخصيات القيادية في الاتحادات القارية، وغيرهم من وسائل الإعلام المحلية والدولية، على أن يقص فريقا الاتحاد السعودي وأوكلاند سيتي النيوزيلندي، شريط المنافسات باللقاء الافتتاحي على أرض ملعب «الجوهرة».

الجدير ذكره أن البطولة التي ستقام على أرض المملكة العربية السعودية وتحديداً في جدة، ستشهد وجود 7 أندية؛ هي: الاتحاد السعودي (مستضيف البطولة)، ومانشستر سيتي الإنجليزي، والأهلي المصري، وأوراوا الياباني، وفلومنينسي البرازيلي، بالإضافة إلى كلوب ليون المكسيكي، وأوكلاند سيتي النيوزيلندي.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى