أخبار العالم

ادعى أنه رجل دين يعيش في إيطاليا الذكاء الاصطناعي يسبب بلبلة في أمريكا


تم إيقاف كاهن افتراضي يعمل بالذكاء الاصطناعي بعد أيام من إطلاق نشاطه عبر الإنترنت في الولايات المتحدة، بعد أن بدأ في إقناع المستخدمين بأنه رجل دين حقيقي.

“الأب جاستن”، كاهن أبرشي وسيم ذو لحية رمادية ثلاثية الأبعاد، أطلقته الجماعة المسيحية الكاثوليكية ومقرها سان دييغو بجنوب كاليفورنيا، الاثنين الماضي، كأداة تعليمية تفاعلية، لكنه يصر الآن على أنه حقيقي كاهن يعيش في أسيزي، إيطاليا!

وفي لقطة شاشة لمحادثة متبادلة مع “الأب جاستن” نشرتها إحدى السيدات عبر الإنترنت، ظهر الكاهن وهو يأخذ اعتراف المرأة، ثم عرض عليها الكفارة وبرأها من خطاياها، قائلاً: “اذهبي بسلام يا طفلتي، ولا تخطئ في ما بعد.”

كما اتخذ الكاهن “الواقعي” الذي نصب نفسه موقفا كاثوليكيا متشددا بشأن القضايا الجنسية، حيث أخبر أحد المستخدمين أن “الكنيسة الكاثوليكية تعلم أن العادة السرية هي اضطراب أخلاقي خطير”.

بعد عدة تفاعلات مثيرة للقلق مع “الأب جاستن”، أعلن رئيس “الإجابات الكاثوليكية” كريستوفر تشيك يوم الأربعاء أن القس لن يكون بعد الآن عضوًا في رجال الدين.

وقال كريك في بيان: “لقد اخترنا هذه الشخصية كدليل على الاحترام الذي نكنه جميعًا في الكاثوليكية للإجابات التي يقدمها رجال الدين لدينا”. “لكن الكثير من الناس أعربوا عن مخاوفهم بشأن هذا الاختيار.”

وأضاف: “قررنا إنشاء شخصية جديدة بكل سرعة حذرة. ونأمل أن يكون جاهزا خلال أسبوع. حتى ذلك الحين، قدمنا ​​”الأب جاستن” على أنه جاستن فقط. لن نقول إنه تعلم لأنه لم يكن كاهنًا حقيقيًا أبدًا!

قام الموقع منذ ذلك الحين بإعادة تسمية الذكاء الاصطناعي إلى “Virtual Defender Justin”، وهو في الأساس نفس الرجل ولكن بدلاً من ذلك يرتدي قميصًا وسترة بنفس خلفية المدينة.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى