أخبار العالم

اختيار 4 من لاعبينا بقائمة ألمانيا تأكيد على قدراتنا العالية


ترقب لقرعة ربع نهائي دوري الأبطال وتوقع مواجهات ساخنة و«دربيات» مثيرة

يترقب عشاق كرة القدم الأوروبية قرعة الدور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا، التي تسحب (الجمعة) في مقر الاتحاد الأوروبي (يويفا) بمدينة نيون السويسرية، حيث يتوقع أن تسفر عن مواجهات قمة بين فرق لها سمعتها وجماهيريتها بالقارة.

وبعد إسدال الستار عن مباريات دور الـ16 للبطولة الأهم والأقوى على مستوى الأندية بالقارة العجوز، وتأكد تأهل 5 فرق سبق لها التتويج باللقب لدور الثمانية، بالإضافة إلى 3 فرق ما زالت تحلم بالانضمام إلى السجل الذهبي للمرة الأولى في تاريخها، تنذر القرعة بمواجهات كبرى ربما تجمع بين فرق من دولة واحدة.

وبينما غابت كرة القدم الإيطالية عن الساحة هذا الموسم في ظل عدم وجود أي ممثل لها بدور الثمانية، إثر خسارة إنترميلان وصيف النسخة الأخيرة بركلات الترجيح أمام مضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني في دور الستة عشر، استعادت الأندية الإسبانية بريقها بوجود 3 فرق من ممثليها الكرة الإسبانية بين الثمانية الكبار. ويبرز اسم ريال مدريد، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة (14 لقباً)، وغريمه التقليدي برشلونة، الذي يمتلك 5 ألقاب، وأتلتيكو مدريد، الذي ما زال يتطلع للفوز باللقب للمرة الأولى رغم وصوله للنهائي أكثر من مرة.

أوبلاك حارس أتلتيكو مدريد تألق في التصدي لركلات الترجيح أمام الإنتر ليمنح فريقه بطاقة التأهل لربع النهائي (أ.ف.ب)

ويمثل مانشستر سيتي (حامل اللقب) وآرسنال كرة القدم الإنجليزية، فيما يوجد العملاقان الألمانيان بايرن ميونيخ، الفائز بالبطولة 6 مرات، وبوروسيا دورتموند، المتوج بالكأس عام 1997، ضمن المشاركين بدور الثمانية، بالإضافة لباريس سان جيرمان، الذي يسعى لأن يصبح ثاني فريق فرنسي يحصل على اللقب بعد منافسه اللدود أولمبيك مرسيليا، المتوج عام 1993.

وكان دور الـ16 لدوري الأبطال، الذي جرى في الفترة من 13 فبراير (شباط) حتى مساء الأربعاء، قد أسفر عن فوز مانشستر سيتي على كوبنهاغن الدنماركي 6 – 2 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة، والريال على لايبزيغ الألماني 2 – 1، وسان جيرمان على ريال سوسيداد الإسباني 4 – 1، وبايرن على لاتسيو الإيطالي 3

– 1، ودورتموند على آيندهوفن الهولندي 3 – 1، وبرشلونة على نابولي الإيطالي 4 – 2، وآرسنال على بورتو البرتغالي بركلات الترجيح بعد التعادل 1 – 1 في إجمالي المباراتين، وأتلتيكو على إنتر ميلان الإيطالي، وصيف النسخة الماضية، بركلات الترجيح أيضاً، عقب تعادلهما 2 – 2 في مجموع المباراتين.

وبداية من هذا الدور لا توجد أي قواعد تمنع أي فريق من مواجهة الآخر، ما سيجعل جميع الاحتمالات مفتوحة، على عكس الأدوار السابقة التي كانت تفصل مسار الفرق من الدولة الواحدة.

وبناء على ذلك، فمن المحتمل أن تسفر القرعة عن مواجهات نارية، حيث ربما يصطدم ريال مدريد مع برشلونة في كلاسيكو إسباني مرتقب، أو أن يصطدم مانشستر سيتي مع آرسنال المتصارعين حالياً على صدارة الدوري الإنجليزي، وكذلك يمكن أن يلعب بايرن مع سان جيرمان في إعادة لنهائي المسابقة موسم 2019 – 2020، أو أن يلتقي الفريق البافاري مع دورتموند في مواجهة ألمانية خالصة، مثل نهائي موسم 2012 – 2013.

ومن المقرر أن تحدد القرعة مسارات الفرق الثمانية المشاركة من الدور ربع النهائي وحتى المباراة النهائية، وسيتم على أساسها تحديد مباريات الدور قبل النهائي.

وستقام قرعة دور الثمانية أولا، والفريق الذي سيتم اختياره في البداية سوف يلعب مباراة الذهاب على ملعبه. ويلي ذلك قرعة قبل النهائي.

وتقام جولة الذهاب من دور الثمانية يومي 9 و10 أبريل (نيسان) المقبل، فيما تجرى جولة الإياب بعدها بأسبوع، أما جولة الذهاب في قبل النهائي، فسوف تلعب يومي 30 أبريل وأول مايو (أيار) المقبلين، على أن تقام جولة الإياب بعدها بأسبوع أيضاً.

ويستضيف ملعب (ويمبلي) العريق في العاصمة البريطانية لندن المباراة النهائية للبطولة القارية في الأول من يونيو (حزيران) المقبل.

وبعيداً عن البطولات الأوروبية وبعد الخروج الحزين من ثمن النهائي، سيحول إنتر ميلان تركيزه على تعزيز صدارته للدوري الإيطالي، والاقتراب من حلم تحقيق اللقب للمرة الـ20 في تاريخه، وذلك حين يستضيف نابولي، الأحد بالجولة 29 من المسابقة.

ويسعى إنتر لمداواة جراحه القارية، عقب خروجه الموجع من دور الـ16 بخسارته بركلات الترجيح أمام مضيفه أتلتيكو مدريد.

سانشيز لاعب الإنتر وحزن لإهدار ركلة ترجيح (رويترز)

ويضع إنتر ميلان نصب عينيه، تحقيق فوزه التاسع على التوالي في المسابقة، حيث لم يخسر أو يتعادل في أي لقاء منذ بداية العام الجديد، وتوج بلقب كأس السوبر الإيطالية على حساب نابولي بالذات في العاصمة السعودية الرياض.

ويتصدر إنتر ميلان ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 75 نقطة بفارق 16 نقطة عن أقرب ملاحقيه فريق ميلان، جاره وغريمه التقليدي. على الجانب الآخر، لا يمر نابولي، حامل لقب الموسم الماضي، بأفضل حالاته، حيث يحتل الفريق المركز السابع برصيد 44 نقطة، كما ودع دوري أبطال أوروبا، بالخسارة 1 – 3 أمام برشلونة الإسباني في إياب ثمن النهائي.

ويهدف نابولي لإحياء آماله في المنافسة على المراكز المؤهلة للمسابقات الأوروبية في الموسم المقبل.

وفي ألمانيا سيعود دورتموند المنتشي بالتأهل لربع نهائي دوري الأبطال على حساب آيندهوفن الهولندي للتركيز على معركته المحلية المحتدمة مع لايبزيغ لإنهاء الموسم بالمربع الذهبي للبوندسليغا التي يتصدرها ليفركوزن بفارق عشر نقاط عن بايرن ميونيخ حامل اللقب في المواسم الـ11 الماضية.

ويستضيف دورتموند، المنتشي بفوزه على آيندهوفن 2 – صفر وعودة نجمة الإنجليزي دادون سانشو للتألق، آينتراخت فرنكفورت الأحد بعد يومين من افتتاح لايبزيغ للجولة أمام كولن (الجمعة).

سانشو منح دورتموند التفوق على آيندهوفن وأمل الفريق في استعادة قوته بالبوندسيلغا (أ.ف.ب)

ويرغب دورتموند، الذي يملك 47 نقطة في المركز الرابع، في الحفاظ على تقدمه بفارق نقطة واحدة على لايبزيغ الخامس قبل مباراته المقبلة الصعبة ضد الغريم التقليدي بايرن ميونيخ في معقل الأخير 30 مارس (آذار) الحالي بعد فترة التوقف الدولية.

وبعد سلسلة من أربع مباريات في الدوري فاز فيها مرة واحدة، يبدو أن دورتموند قد تعافى في الوقت المناسب، وفاز في آخر مباراتين بالدوري وحقق ثلاثة انتصارات متتالية في المسابقات كافة.

وقال إيدن ترزيتش مدرب دورتموند بعد الفوز 2 – صفر على آيندهوفن، والذي قاده للتأهل بنتيجة 3 – 1 في مجموع المباراتين: «لم تكن فترة سهلة لنا في الأسابيع القليلة الماضية، وكان علينا أن نتقبل كثيراً من الانتقادات. لكن أعتقد أننا أظهرنا ما نستطيع فعله. أمامنا الآن تسع مباريات (في الدوري) لوضع أنفسنا في مركز يسمح لنا باللعب مرة أخرى في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى