أخبار العالم

إيلي صعب: الرياض تدعم الإبداع

[ad_1]

«القاهرة للكتاب» يتطلع إلى دورة «فارقة» رغم التحديات

اختار معرض القاهرة الدولي للكتاب مملكة النرويج لتكون ضيف الشرف، خلال دورته الـ55 التي تبدأ في 24 يناير (كانون الثاني) الحالي وتستمر حتى 6 فبراير (شباط) المقبل بمركز مصر للمعارض الدولية (شرق القاهرة). كما اختارت اللجنة المنظمة للمهرجان اسم عالم المصريات سليم حسن ليكون شخصية المعرض، والكاتب يعقوب الشاروني شخصية المعرض لكتاب الطفل.

وأعلنت وزيرة الثقافة المصرية، نيفين الكيلاني، الأحد تفاصيل الدورة التي تأتي تحت شعار «نصنع المعرفة… نصون الكلمة»، معربة عن تطلعها لأن تكون دورة مميزة وعلامة فارقة في تاريخ معرض الكتاب.

وذكرت الوزيرة خلال المؤتمر الذي عقد بدار الأوبرا المصرية، الأحد، أن وجود مملكة النرويج كضيف شرف المعرض، هو اتجاه للثقافة العربية للتخاطب مع ثقافة شمال أوروبا، والعمل على تعريف الآخر بالإبداع المصري والعربي.

وقالت إن الدورة التي يفتتحها رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، ستحضرها الأميرة ميته ماريت، قرينة ولي عهد النرويج، ووزراء خارجية فنزويلا وألبانيا، بالإضافة إلى شخصيات عربية وأجنبية بارزة.

وزيرة الثقافة المصرية تتوسط مديري المعرض (وزارة الثقافة المصرية)

وأضافت أن المعرض يضم 1200 ناشر، بزيادة 153 ناشراً عن العام الماضي، وتشارك فيه 70 دولة، كما يتضمن برنامجاً ثقافياً مميزاً، بتنظيم فعاليات متنوعة عن أقطاب الثقافة المصرية والعربية، وطرح قضايا تتماس مع العالم الرقمي الجديد، بالإضافة إلى تناول العديد من القضايا الفكرية والاجتماعية والوطنية، لإثراء المعرض الذي يزوره سنوياً ملايين القراء.

وأشار رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب الدكتور أحمد بهي الدين إلى أن الدورة الحالية تأتي على مساحة 80 ألف متر مربع، في 5 صالات للعرض، بمشاركة 5250 من العارضين الذين ينتمون لـ70 دولة.

ويخشى متابعون أن تؤثر الأحداث السياسية والعسكرية الراهنة بالمنطقة على مستوى الإقبال الجماهيري الكبير الذي عُرف به المعرض خلال دوراته السابقة، فقد استقبل المعرض أكثر من ثلاثة ملايين زائر خلال دورته الماضية، ويراهن الناشرون على فترة إجازة منتصف العام الدراسي لحضور أكبر عدد من الزوار المصريين والعرب.

طابور أمام بوابة المعرض العام الماضي (وزارة الثقافة المصرية)

ولفت بهي الدين إلى تصميم الفنان أشرف رضا، أستاذ الفنون الجميلة، لبوستر المعرض الذي يعبر عن روح الفن المصري القديم.

وحول البرنامج الثقافي للمعرض أوضح رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب أنه «يضم نحو 550 فعالية خلال أيام المعرض، وهي فعاليات تؤكد على مكانة مصر الثقافية والدور التاريخي الذي قامت به في نشر المعرفة وتكوين الوعي في الحضارة الإنسانية».

وأعلن بهي الدين أن المعرض استحدث محوراً جديداً وهو «مؤتمر اليوم الواحد»، الذي يضم 6 مؤتمرات من بينها: «تقنيات الذكاء الاصطناعي»، و«الترجمة عن العربية… جسر للحضارة»، و«الملكية الفكرية… حماية الإبداع في الجمهورية الجديدة»، بالإضافة إلى مؤتمر عن «طه حسين»، ومؤتمر عن «نازك الملائكة».

بالإضافة إلى ذلك يحتفي المعرض بمشروعات ثقافية جديدة أطلقتها هيئة الكتاب مثل «ديوان الشعر المصري»، و«استعادة طه حسين»، و«حكايات النصر»، و«عقول»، وهي مشروعات تستهدف ترسيخ الفكر المصري في علاقته بالعالم أجمع، بحسب تصريحات رئيس الهيئة.

مضيفاً أن المعرض يحتفي أيضاً بإصدار 200 عنوان ضمن مشروع «رؤية للنشء» مع وزارة الأوقاف المصرية، كما تشارك فيه 94 وزارة ومؤسسة مصرية وعربية، بالإضافة إلى عدد من المبادرات المجتمعية مع وزارات مختلفة.

وأعربت سفيرة النرويج لدى مصر هيلدا كليمتسدال عن امتنانها لاختيار النرويج ضيف شرف المعرض، وقالت خلال مشاركتها في مؤتمر إطلاق الدورة الجديدة، الأحد: «نريد إظهار أهمية القراءة للأطفال، ومتعة القراءة لدى جميع الأعمار، عبر تسهيل التواصل بين صُنّاع النشر في مصر والنرويج، وتعزيز عملية الترجمة من اللغة النرويجية إلى العربية، وتحفيز الحوار بين الجمهور النرويجي والعربي».

ويحتفي البرنامج الثقافي لضيف الشرف بأديب نوبل النرويجي «يون فوسه»، ويخصص يوماً كاملاً لتناول أعماله، كما يحتفي البرنامج بأهم كتاب المسرح في النرويج، هنريك إبسن، ومن المقرر أن يشارك في فعاليات المعرض من النرويج الكاتب تيرجي تيفيدت، مؤلف كتاب عن النيل، والكاتب جوستاين غاردر، والكاتبة لين ستارلسبيرج.

الملصق الدعائي للدورة الـ55 (وزارة الثقافة المصرية)

وأعلن محمد رشاد، رئيس اتحاد الناشرين العرب عن إطلاق مبادرة من أعضاء الاتحاد تحت شعار «الجميع يقرأ في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ55»، وتقوم المبادرة على منح خصومات تصل إلى 50 في المائة للقراء والهيئات والمؤسسات الثقافية.

وأشار البيان الذي أصدرته الهيئة عقب المؤتمر إلى استمرار حزمة الدعم اللوجيستي، موضحاً أن سعر تذكرة الدخول 5 جنيهات (الدولار يعادل نحو 31 جنيهاً)، بالإضافة إلى التسهيلات التي أتيحت في السنوات السابقة لزوار المعرض، مثل الحجز الإلكتروني للتذاكر والكتب، وتوفير خطوط مواصلات إلى المعرض.

ويتضمن المعرض العديد من الورش الفنية والتعليمية للأطفال، بالإضافة إلى عروض فنية متنوعة.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى