أخبار العالم

إيطاليا خاطرت أمام ألبانيا في الدقائق الأخيرة



فازت إيطاليا 2 – 1 في مباراتها الافتتاحية ببطولة أوروبا 2024 لكرة القدم أمام ألبانيا، أمس (السبت)، لكن حارس المرمى السابق جيانلويجي بوفون طالب الفريق باستغلال الفرص، وحسم المباريات، بعد أن خاطر باستقبال هدف التعادل في الدقائق الأخيرة.

وتأخر فريق المدرب لوتشيانو سباليتي بهدف نديم باجرمي، بعد 23 ثانية فقط، وهو أسرع هدف على الإطلاق في تاريخ بطولة أوروبا، لكن في غضون 15 دقيقة قلبوا النتيجة، عبر أليساندرو باستوني ونيكولو باريلا.

وقال بوفون (46 عاماً)، الذي يرأس بعثة المنتخب الوطني في بطولة أوروبا: «قمنا بعمل جيد. أظهرنا أننا منتخب وطني متوازن ويتمتع بالوعي. رغم البداية الصادمة التي كان من الممكن أن تؤثر علينا واصلنا القتال. كما قال المدرب: قوتنا هي الالتزام بخطة اللعب. كان فوزاً مستحقاً تماماً. يحاول سباليتي دائماً تحقيق أقصى استفادة مما هو تحت تصرفه، أحياناً يستخدم العصا، وأحياناً الجزرة، أعتقد أنها أدوات لا مفر منها عندما يتعين عليك الحصول على أقصى استفادة من اللاعبين».

وأبهرت إيطاليا حاملة اللقب الجماهير بردّ فعلها على الانتكاسة المبكرة، لكنها لم تتمكن من تسجيل هدف آخر لقتل المباراة، وكادت تُعاقب في النهاية عندما تصدى الحارس جيانلويجي دوناروما لفرصة متأخرة خطيرة.

وقال بوفون: «الهدوء الذي تمكنا به من التعافي بعد التأخر في النتيجة، كان أقوى إشارة. لكن هناك أشياء يجب أن نتقنها. كان من الممكن أن يتبخر هذا الفوز في الدقيقة 90».

وستكون مباراة إيطاليا المقبلة يوم الخميس أمام إسبانيا، وهو فريق آخر تألق أيضاً في الفوز على كرواتيا 3 – صفر.

وستعيد هذه المباراة ذكريات بطولة أوروبا 2016 حين فازت إيطاليا في مباراة دور الستة عشر.

وقال بوفون: «ربما كانت إسبانيا تمر بنهاية حقبة لأسباب تتعلق بسنّ اللاعبين. من ناحية أخرى، فريقنا الوطني في بداية دورة جديدة. في غضون عامين سنكون في القمة. لكن يمكننا الآن الوصول إلى مستويات عالية من الأداء».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى