أخبار العالم

إيطاليا تحجز بطاقتها إلى ثمن النهائي بتعادل قاتل مع كرواتيا



سجّل ماتيا زاكايني هدفاً في الوقت بدل الضائع ليقود إيطاليا للتعادل (1 – 1) مع كرواتيا، الاثنين، لتبلغ بلاده دور الستة عشر لبطولة أوروبا لكرة القدم 2024، وتضرب موعداً مع سويسرا.

ووفقاً لوكالة «رويترز»، رفعت إيطاليا رصيدها إلى أربع نقاط في المركز الثاني خلف إسبانيا متصدرة المجموعة الثانية، ولها تسع نقاط بالعلامة الكاملة، ليتأهلا سوياً لمرحلة خروج المغلوب، بينما تجمّد رصيد كرواتيا عند نقطتين.

وستنتظر كرواتيا لمعرفة ما إذا كانت ستتقدم إلى الدور المقبل بين أفضل أربعة فرق احتلت المركز الثالث بين المجموعات الست.

وأحرز البديل زاكايني هدفاً بتسديدة متقنة في الزاوية العليا في الدقيقة الثامنة من الوقت بدل الضائع ليحرم كرواتيا من تحقيق فوزها الأول في البطولة المقامة في ألمانيا.

وكان لوكا مودريتش قد منح التقدم لكرواتيا في الدقيقة (55) بعدما تابع كرة مرتدة وسجّل في شباك جيانلويجي دوناروما بعد لحظات من تصدى حارس إيطاليا لركلة جزاء من لاعب ريال مدريد المخضرم.

وكانت كرواتيا صاحبة الاستحواذ في بداية المباراة وكادت تفتتح التسجيل مبكراً بتسديدة قوية للوكا سوسيتش بيسراه من 27 متراً أبعدها جانلويجي دوناروما بصعوبة إلى ركنية لم تثمر في الدقيقة (5).

وانتظرت إيطاليا الدقيقة (21) لتهديد مرمى كرواتيا برأسية ماتيو ريتيغي من مسافة قريبة ارتطمت برأس المدافع يوشكو غفارديول ومرت بجوار القائم الأيسر للحارس دومينيك ليفاكوفيتش.

واستلمت إيطاليا زمام المبادرة بعد الفرصة وأنقذ المدافع مارين بونغراتشيتش مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية لريتيغي عند الدقيقة (23)، وتابع ليفاكوفيتش تألقه وأبعد رأسية لقطب الدفاع أليساندرو باستوني من مسافة قريبة في الدقيقة (27)، وجرب لورنتسو بيليغريني حظه بتسديدة زاحفة خادعة من داخل المنطقة تصدى لها ليفاكوفيتش عند الدقيقة (36).

واندفعت كرواتيا بقوة مطلع الشوط الثاني وحصلت على ركلة جزاء عندما سدد أندري كراماريتش كرة من داخل المنطقة لمست يد البديل دافيدي فراتيزي، أكدها حكم الفيديو المساعد «في إيه آر»، فانبرى لها القائد مودريتش لكن دوناروما تصدى لها ببراعة في الدقيقة (54).

لكن مودريتش عوَّض بعد دقيقة واحدة عندما استغل كرة مرتدة من الحارس دوناروما إثر تصديه لكرة من مسافة قريبة لبوديمير فتهيأت أمام القائد الذي تابعها بيسراه من مسافة قريبة داخل المرمى عند الدقيقة (55).

وبات مودريتش أكبر لاعب يهز الشباك في كأس أوروبا بعمر 38 عاماً و289 يوماً متخطياً الرقم القياسي السابق لمهاجم النمسا إيفيتشا فاستيتش عام 2008 في سن 38 عاماً و257 يوماً.

وكاد باستوني أن يدرك التعادل برأسية من مسافة قريبة إثر ركلة ركنية مرت فوق العارضة بسنتيمترات قليلة في الدقيقة (62).

ولعب سباليتي ورقة جانلوكا سكاماكا مكان جاكومو راسبادوري (75)، ومن بعده نيكولو فاغولي وزكانيي مكان جورجينيو وماتيو دارميان في الدقيقة (82).

ونجح زكانيي في التسجيل عندما تلقى كرة من ريكاردو كالافيوري داخل المنطقة فسددها بروعة بيسراه وأسكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس ليفاكوفيتش (90+8).



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى