أخبار العالم

إيران تنجح في إطلاق متزامن لثلاثة أقمار اصطناعية إلى المدار

[ad_1]

أكدت إيران الأحد نجاحها للمرة الأولى بإطلاق ثلاثة أقمار اصطناعية إلى المدار في وقت واحد، في خطوة تدخل في إطار تطوير أنشطتها للصناعات الفضائية، على الرغم من العقوبات الغربية. وأطلقت إيران الأسبوع الماضي القمر الاصطناعي “ثريا” الذي طوّرته منظمة الفضاء الإيرانية، في خطوة انتقدتها ألمانيا وفرنسا.

نشرت في:

2 دقائق

في خطوة تدخل في إطار تطوير أنشطتها للصناعات الفضائية، نجحت إيران الأحد للمرة الأولى في إرسال ثلاثة أقمار اصطناعية إلى المدار في وقت واحد.

وقال التلفزيون الرسمي إن “ثلاثة أقمار اصطناعية إيرانية تم إطلاقها بنجاح إلى مدارها للمرة الأولى، بواسطة الصاروخ سيمرغ الذي صنعته وزارة الدفاع”.

وبحسب وكالة “إرنا”، فإن القمر الاصطناعي “مهدا” الذي يزن حوالى 32 كيلوغراما، وطورته وكالة الفضاء الإيرانية، مصمم لاختبار أنظمة فرعية للأقمار الاصطناعية المتقدمة.

وذكرت الوكالة أن القمرين الآخرين، “كيهان 2 وهاتف”، ووزن كل منهما أقل من 10 كيلوغرامات، يهدفان إلى اختبار تكنولوجيا تحديد المواقع الفضائية والاتصالات بالنطاق الضيق.

وكانت إيران أطلقت الأسبوع الماضي القمر الاصطناعي “ثريا” الذي طورته منظمة الفضاء الإيرانية، “بواسطة صاروخ قائم-100 من قبل الحرس الثوري”. وانتقدت ألمانيا وفرنسا وبريطانيا في بيان مشترك هذا الإطلاق.

أنشطة فضائية “سلمية”

تعمل إيران منذ سنوات على تطوير أنشطتها الفضائية الجوية، مؤكدة أنها سلمية وتراعي قرارا صادرا عن مجلس الأمن الدولي.

لكن الحكومات الغربية تخشى من أن تشمل أنظمة الإطلاق هذه تكنولوجيات قابلة للاستخدام لصنع صواريخ بالستية قادرة على حمل رؤوس نووية.

وتخضع الجمهورية الإسلامية في إيران لعقوبات أمريكية منذ انسحاب واشنطن في العام 2018 من الاتفاق النووي الذي كان من المفترض أن يحد من الأنشطة النووية الإيرانية في مقابل رفع العقوبات الدولية.

فرانس24/ أ ف ب

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى