أخبار العالم

إيران تتوعد إسرائيل بـ«رد قاسٍ» بعد مقتل مسؤول بارز في «الحرس الثوري»


تركيا تصعد ضرباتها الانتقامية ضد «قسد» شمال وشرق سوريا

صعدت القوات التركية ضرباتها بالمسيرات المذخرة على مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، في إطار الرد على مقتل 12 من جنودها وإصابة 13 آخرين في هجمات لحزب العمال الكردستاني بشمال العراق.

واستهدفت الضربات التركية، الاثنين، للمرة الثانية موقعاً في حي علايا، وشركة الشمال في محيط الصوامع بحي قناة السويس، ومعمل الإسمنت على الحزام الشرقي ومطحنة في شرق مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

وأفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» بأن مستشفيات القامشلي وجهت بالتزامن مع القصف نداءات للأهالي للتبرع بالدم. وأحصى المرصد مقتل 6 أشخاص وإصابة 2 آخرين، باستهداف جوي لمسيرة تركية على موقع عسكري في قرية تل حبش جنوب عامودا بريف القامشلي.

كما استهدفت الطائرات نقطة عسكرية تابعة لـ«قسد» في بلدة الجوادية (جل آغا) بريف القامشلي.

وزير الدفاع التركي يشار غولر يوجه كلمة للطيارين الذين دمروا مواقع مسلحين أكراد في العراق وسوريا (وزارة الدفاع)

كما تعرضت قرية طويلة بريف تل تمر شمال غربي الحسكة للقصف. وبلغ عدد الضربات التركية، الاثنين، 9 ضربات خلفت 8 قتلى و5 مصابين.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، الاثنين، تحييد 26 إرهابياً من تنظيم «بي كي كي»، شمال سوريا والعراق. وأفاد بيان الوزارة بأن عمليات جوية نفذت السبت، ضد أهداف لتنظيم «بي كي كي» الإرهابي شمال سوريا والعراق.

وذكر أن العمليات أسفرت عن تحييد 26 إرهابياً، وأنها ما زالت مستمرة. ويشن الجيش التركي عمليات على أوكار الإرهابيين شمال العراق وسوريا بعد مقتل 12 جندياً وإصابة 13 آخرين يومي السبت والأحد.

واستهدفت مسيرة تركية نقطة عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، في بلدة الجوادية (جل آغا) بريف القامشلي شمال الحسكة، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية. وتزامن ذلك، مع استهداف مسيرة تركية لموقع آخر في قرية تل حبش جنوب.

وقصفت القوات التركية مدينة عين العرب (كوباني) شرق محافظة حلب، حيث نفذت 12 ضربة، أسفرت عن أعداد من الجرحى.

كما قصفت القوات التركية وفصائل ما يعرف بـ«الجيش الوطني السوري» الموالي لأنقرة، بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون، قرية أبين – بينه التابعة لناحية شيراوا بريف عفرين ضمن مناطق انتشار قوات «قسد» والجيش السوري، ما أسفر عن سقوط جرحى.

تراجع أعداد اللاجئين

على صعيد آخر، كشفت إحصائية جديدة لإدارة الهجرة التركية عن انخفاض أعداد اللاجئين السوريين في تركيا منذ بداية العام الحالي، بنحو 10 في المائة، في ظل سياسة معلنة من حكومة الرئيس رجب طيب إردوغان لخفض عدد اللاجئين وإعادة أكثر من مليون منهم إلى شمال سوريا بشكل طوعي.

وبحسب الإحصائية، انخفض عدد اللاجئين السوريين الحاصلين على بطاقة الحماية المؤقتة (كيملك)، إلى 3 ملايين و226 ألفاً و141 شخصاً، بعدما كان العدد 3 ملايين و535 ألفاً و898 لاجئاً في نهاية عام 2022.

وصول 89 لاجئاً سورياً من تركيا إلى مطار توريخون العسكري في مدريد مارس الماضي ضمن إعادة التوطين بإشراف مفوضية اللاجئين (موقع رسمي)

وانخفض عدد اللاجئين السوريين الحاصلين على الحماية المؤقتة في تركيا بأكثر من 309 آلاف لاجئ، أي نحو 10 في المائة خلال العام الحالي. وقالت إدارة الهجرة التركية إن أعداد اللاجئين السوريين في تركيا الآن هي الأدنى منذ 7 سنوات.

في الإطار ذاته، وصل عدد اللاجئين السوريين، الذين أعيد توطينهم في بلدان ثالثة بين عامي 2016 و2023 إلى 63 ألفاً و213 سورياً.

وأعلن وزير الداخلية التركي، علي يرلي كايا، أن إجمالي من حصلوا على الجنسية التركية من اللاجئين السوريين، بلغ 238 ألفاً و55 سورياً حتى مطلع ديسمبر (كانون الأول) الحالي.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى