أخبار العالم

إيرادات فيلم «5 محيي الدين أبو العز» بالسعودية مشجعة


عبر الفنان المصري أحمد فتحي عن سعادته بالإيرادات التي حققها فيلمه الجديد «5 محيي الدين أبو العز» الذي انطلق عرضه في السعودية مؤخراً بالتزامن مع طرحه في عدد من الدول العربية من بينها العراق وليبيا.

وحلّ الفيلم في قائمة أعلى 5 أفلام إيراداً بشباك السينما السعودية الأسبوع الماضي، وفق بيان هيئة الإعلام المرئي والمسموع، متفوقاً على باقي الأفلام المصرية المعروضة بالصالات السعودية في أسبوع عرضه الأول.

أحمد فتحي مع هشام ماجد في مشهد من مسلسل «اللعبة» (حسابه على فيسبوك)

وقال فتحي لـ«الشرق الأوسط» إن «الجمهور السعودي استقبل فيلمه بشكل جيد»، مؤكداً أن «الإيرادات تُعدّ ترجمة لأمور كثيرة، منها اهتمام الجمهور بالفيلم، وعدد مرات مشاهدته في الصالات، وهي أمور تعني أن المشاهدين وجدوا فيه شيئاً مختلفاً، نال إعجابهم وشجعهم على مشاهدته».

فتحي في كواليس تصوير «5 محيي الدين أبو العز» (حسابه على فيسبوك)

ورغم اعتقاد فتحي أن «أرقام الإيرادات تكون في غير صالح الممثلين أحياناً»، فإنه يؤكد أن «إيرادات فيلمه بالسعودية في صالحه وترضيه، في ظل احتفاء الجمهور السعودي بالعمل».

وبشأن توقيت عرض الفيلم بعيداً عن المواسم الرئيسية للأفلام، وكذلك عدم عرضه في مصر حتى الآن، أكد فتحي أن توقيت العرض وأماكن توزيع الفيلم هما من الأمور المرتبطة بالشركة المنتجة والموزع المسؤول عن الفيلم بشكل رئيسي، حيث لا يتدخل فيهما بصفته ممثلاً.

وتدور أحداث الفيلم حول شاب يفاجأ خلال سفره من مطار القاهرة بوجود حُكم ضده يمنعه من السفر، بينما يتمكن من الهرب ليبدأ رحلة بحث لإثبات براءته من التهمة الموجهة إليه في أحداث مليئة بالتفاصيل التي لا تقتصر على البطل فقط.

فتحي على الملصق الدعائي للفيلم (الشركة المنتجة)

يؤكد أحمد فتحي أنه لم يشعر بالقلق من خوض تجربة البطولة في فيلم يحمل مساحات كبيرة لشخصيات أخرى في الأحداث لقناعته بأن الفن عمل جماعي؛ وبالتالي فإن تميُّز جميع فريق العمل سيؤدي لنجاح الفيلم، وهو ميزة وجدها في سيناريو هذا العمل. على حد تعبيره.

ورغم انتماء الممثل المصري لمدرسة الارتجال في أعماله، فإن مساحة الارتجال في «5 محيي الدين أبو العز» جاءت محدودة. وفق الفنان.

لا يخفي أحمد فتحي سعادته بدعم صديقه هشام ماجد في الفيلم عبر ظهوره ضيف شرف في الأحداث بدور مؤثر، مؤكداً أن هشام هنأه بعد عرض الفيلم، إذ كان أحد الدّاعمين له فنياً منذ ظهوره للمرة الأولى معه في فيلم «بنات العم».

وعن فيلمه الجديد «سنة أولى خطف» الذي سيُعرض في الصالات السينمائية الشهر المقبل، قال فتحي إن «الأحداث تدور في إطار اجتماعي كوميدي، حين تقوم عصابة تضمّ مجموعة من الهواة بخطف سائق برفقته مجموعة من الأطفال».

لدى فتحي مشروع سينمائي آخر وهو فيلم «الحب كله» مع الفنانة إلهام شاهين، الذي بدأت تحضيراته مؤخراً، مُبدياً إعجابه بالقصة التي يعالجها العمل، والتي يقول إنها «تمس جوانب إنسانية بشكل أكبر، لكن تصويره لم يبدأ بعد»، فيما لا يزال ينتظر انتهاء كتابة الجزء الخامس من مسلسل «اللعبة» الذي يقدم من خلاله شخصية «سعدون».

ويطل أحمد فتحي على الجمهور في رمضان 2024 من خلال مسلسل «ألف ليلة وليلة» الذي يجسد خلاله شخصية مسرور السياف، وهو العمل الذي يشارك فيه مع ياسر جلال ويخرجه إسلام خيري.

ملصق دعائي للفيلم (الشركة المنتجة)

يتابع فتحي أن «شخصية (مسرور السياف) تأتي استكمالاً لتقديمه الشخصيات الأسطورية التي بدأها عبر دور (سيد الجن) في فيلم (الحرب العالمية الثالثة)»، مختتماً: «رغم أن دوري في المسلسل الذي يصنّف على أنه ظهور خاص، فإنه مهم للغاية في سياق الأسطورة التي ترويها الأحداث».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى