تقنية

إيرادات شركة Alphabet تقفز بنسبة 15% إلى 80.5 مليار دولار


أعلنت شركة ألفابت، الشركة الأم لشركة جوجل، يوم الخميس، عن نمو قوي في إيراداتها في الربع الأخير من محرك البحث ومنصة الفيديو، يوتيوب، حيث استمرت مكانتها الرائدة في السوق في الإعلان عبر الإنترنت في جني الثمار على الرغم من التقلبات الأخيرة في الصناعة.

أعلنت شركة ألفابت عن مبيعات فصلية بقيمة 80.5 مليار دولار، بزيادة 15% عن العام السابق، وأعلى من تقديرات المحللين البالغة 78.8 مليار دولار. وارتفعت الأرباح بنسبة 36% إلى 23.7 مليار دولار. وكان المحللون يتوقعون 18.9 مليار دولار.

أعلنت شركة Alphabet أنها ستمنح المساهمين لأول مرة أرباحًا بقيمة 20 سنتًا للسهم الواحد، تُدفع في 17 يونيو. كما وافق مجلس إدارة الشركة على برنامج إعادة شراء أسهم بقيمة 70 مليار دولار. ارتفعت أسهم Alphabet بنسبة 13 بالمائة في تعاملات ما بعد ساعات العمل.

لقد شهدت صناعة الإعلان الرقمي مد وجزر في العامين الماضيين. وفي عام 2022، أدى ارتفاع معدلات التضخم وأسعار الفائدة إلى جعل المعلنين أكثر ترددا في الإنفاق، في ضربة لجوجل ومنافسيها مثل ميتا، المالكة لفيسبوك وإنستغرام. وقد أثبت محرك بحث جوجل أنه الأكثر مرونة في مواجهة التقلبات التي حدثت منذ ذلك الحين، مؤكداً على دوره كبوابة إلى الإنترنت لمليارات من البشر.

تواصل شركة Alphabet طباعة أرباح بعشرات المليارات من الدولارات من الإعلانات كل عام، وتستخدم أموالها لتمويل حملة قوية نحو الذكاء الاصطناعي التوليدي كجزء من سباق متصاعد مع Microsoft وOpenAI، صانع برنامج الدردشة Chatbot ChatGPT. وقالت شركة ألفابت إنها أنفقت 11.9 مليار دولار على البحث والتطوير في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام، بزيادة قدرها 4 في المائة.

في العام الماضي، قامت جوجل بدمج الذكاء الاصطناعي في كل جانب من جوانب مجموعة منتجاتها تقريبًا – للإجابة على بعض أسئلة المستخدمين في محرك البحث، ومساعدة منشئي المحتوى في إنشاء مقاطع فيديو على YouTube، واقتراح طرق لبدء الصياغة على محرر مستندات جوجل.

لكن طموحات الشركة في مجال الذكاء الاصطناعي واجهت انتكاسة ملحوظة في الربع الأول. في فبراير/شباط، أدرك المستخدمون أن برنامج الدردشة الآلي Gemini التابع لشركة جوجل كان ينشئ صورًا لأشخاص لم تكن دائمًا دقيقة تاريخيًا، حيث يصور الآباء المؤسسين للولايات المتحدة والجنود الألمان في حقبة الحرب العالمية الثانية على أنهم متعددي الأعراق، والنساء على أنهم باباوات سابقون. كما رفضت إنتاج صور للأشخاص البيض. وأعرب مستخدمو الإنترنت عن غضبهم على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتعهد المسؤولون التنفيذيون في جوجل بإصلاح المشكلة، وأوقفوا مؤقتًا قدرة برنامج الدردشة الآلية على إنشاء صور للأشخاص في هذه الأثناء.

وفي تقرير الأرباح الصادر يوم الخميس، لم تقدم الشركة سوى القليل من المؤشرات حول ما إذا كان برنامج الدردشة الآلي، الذي يحتوي على إصدارات مجانية ومدفوعة، قد انطلق كعمل تجاري. وقال ساندر بيتشاي، الرئيس التنفيذي لشركة جوجل، في بيان إن الشركة “تسير على قدم وساق مع عصر الجوزاء”.

لمواصلة دفع ثمن شركة Gemini وغيرها من منتجات الذكاء الاصطناعي، حاولت شركة Alphabet خفض التكاليف، بما في ذلك عن طريق الاستغناء عن العمال. منذ بداية العام، قامت بتسريح موظفين في العديد من وحدات أعمالها، بما في ذلك يوتيوب والتمويل وقسم الهندسة الأساسي.

اعتبارًا من 31 مارس، كان لدى شركة Alphabet 180,895 موظفًا، بانخفاض طفيف عن 182,502 موظفًا قبل ثلاثة أشهر، ولكن بانخفاض قدره 10,000 تقريبًا عن العام السابق. في نهاية عام 2019، بلغ إجمالي القوى العاملة في الشركة 119000، قبل أن تبدأ في موجة توظيف خلال الوباء، عندما سجلت ارتفاعًا في استخدام خدماتها عبر الإنترنت.

وفي الربع الأول، ارتفعت مبيعات الإعلانات على موقع يوتيوب، منصة الفيديو التابعة لجوجل، بنسبة 21 في المائة لتصل إلى 8 مليارات دولار، وهو ما يزيد عن 7.7 مليار دولار التي توقعها المحللون.

أعلنت شركة Google Cloud، وهي وحدة الشركة التي تؤجر البرامج وخدمات الحوسبة لشركات أخرى، عن زيادة المبيعات بنسبة 28 بالمائة لتصل إلى 9.6 مليار دولار. وقدر المحللون 9.4 مليار دولار.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى