أخبار العالم

إن مقاومة الاحتلال الإسرائيلي ليست إرهابا


أكد رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي القره داغي، أن ما حدث في 7 أكتوبر 2023 ليس إرهابا، بل تحريرا بكل معنى الكلمة، رافضا وصف المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي بـ”الإرهاب”. “.

أكد رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي القره داغي، السبت، أن مقاومة الاحتلال الإسرائيلي ليست إرهابا “لا في الشرائع الدولية ولا في الشرائع السماوية”.

جاء ذلك في كلمة له خلال فعاليات المؤتمر الخامس لجمعية “برلمانيون من أجل القدس” الذي استمرت فعالياته في إسطنبول أمس وتختتم غداً.

ودعا القره داغي قادة العالم إلى تشكيل منظمة دولية لحماية المظلومين في غزة وغيرها في المستقبل ووقف العدوان، “أسوة بتحالف العصر الجاهلي لحماية المظلومين”.

وقال: “يجب أن نرفع صوتنا بأن مقاومة الاحتلال ليست إرهاباً لا في القوانين الدولية ولا في الشرائع السماوية. وليكن هذا شعارنا، لأن العدو -ومن معه- يريد أن يثبت أن ما حدث في 7 أكتوبر كان إرهابا، لكنه في الحقيقة كان تحريرا بكل طرقه. ماذا تعني كلمة؟

وتابع: “السلام والأمن مفقودان تماما عن شعبنا في فلسطين، وخاصة في غزة الأبية، وفي القدس الشريف والمسجد الأقصى، حيث دنس المستوطنون المقدسات دون أي اعتبار لأي قيمة دينية”. لقد دمر المحتلون الصهاينة كل شيء”.

ورأى أن كل القيم الإنسانية وقوانين الأمم المتحدة والأعراف الدولية والأهداف التي أنشئت من أجلها الأمم المتحدة قد انهارت تماما بعد الجرائم التي ارتكبتها إسرائيل بحق الفلسطينيين.

وأضاف: “لذلك فإن العالم اليوم يحتاج إلى صوت واحد، نظام عالمي جديد يحقق السلام والأمن للجميع، وليس لفئة محددة”، مستشهدا بقول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن “العالم أكبر من خمسة”. “

ومضى قائلا: «بالتأكيد 7 مليارات أكبر بكثير من 5 دول لا تمثل مليارا».

وينعقد مؤتمر إسطنبول في وقت يواصل فيه الجيش الإسرائيلي، منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حربه المدمرة على غزة، والتي خلفت عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى، معظمهم من الأطفال والنساء، بحسب مصادر فلسطينية. واستلزم محاكمة تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة الإبادة الجماعية.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى